أعلن نادي برشلونة رسميا عن إصابة نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي بكسر بعضمة المرفق وسيغيب على إثرها لمدة 3 أسابيع، عقب سقوطه في مباراة فريقه ضد إشبيلية، مساء اليوم السبت، في الدوري الإسباني.

برشلونة أصدر بيانا رسميا مساء يوم السبت كشف من خلاله “ميسي تعرض لكسر في الذراع الأيمن وسيغيب لمدة 3 أسابيع”.

وكان راديو كتالونيا”، اليوم السبت، قد أشار إلى أن “الإصابة التي تعرض لها ميسي في ذراعه الأيمن قد تتعلق برباط ذراعه الجانبي الداخلي، وأنه سيغيب عن الملاعب لفترة ليست بالقصيرة”.

وأضافت: “لن يتمكن ميسي من المشاركة في مباراة إنتر ميلان الإيطالي، يوم الأربعاء المقبل، بدوري أبطال أوروبا، وريال مدريد يوم الأحد بالدوري الإسباني”.

وبحسب صحيفة “سبورت” الإسبانية، فإن الشكوك تحوم حول وضعية ميسي، كما أن الانطباعات الأولية للأطباء لم تكن إيجابية.

وأضافت الصحيفة: “من الممكن أن يغيب ميسي لمدة تتراوح بين 10 إلى 15 يومًا، وهو ما قد يؤدي لغيابه عن مواجهة إنتر ميلان في دوري أبطال أوروبا، وكذلك الكلاسيكو ضد ريال مدريد”.

وتابعت: “ميسي غادر الكامب نو، للذهاب إلى المستشفى للخضوع للفحوصات الطبية، للاطمئنان على حالته، والكشف عن تفاصيل الإصابة”.

النجم الأرجنتيني كان قد سجّل هدف فريقه الثاني بشكل رائع، قبل أن يسقط بشكل خاطئ على ذراعه الأيمن في الدقيقة 17، ليتعرض في إصابة بالمرفق استدعت تدخل الجهاز الطبي.

محاولات علاج ميسي دامت لبضع دقائق خارج أرض الملعب بلف شريط ضاغط على ذراعه، إلا أنه لم يستطع إكمال المباراة، ليغادر إلى غرف خلع الملابس، ويحل محله عثمان ديمبيلي.

حال لم ينجح ميسي في اللحاق بمباراة برشلونة وريال مدريد المقبلة في الدوري الإسباني فسيشهد كلاسيكو الأرض غياب أفضل لاعبين في العالم خلال السنوات الأخيرة للمرة الأولى منذ عام 2007.

وكانت مباراة الكلاسيكو أقيمت بين برشلونة وريال مدريد في الدور الأول بموسم 2007-2008 في غياب ميسي ورونالدو وانتهى اللقاء وقتها بفوز الريال بهدف دون رد.

رونالدو رحل عن صفوف ريال مدريد في صيف عام 2018 لينضم إلى صفوف فريق يوفنتوس الإيطالي مقابل 100 مليون يورو.

وستقام مباراة برشلونة وريال مدريد في الثامن والعشرين من أكتوبر الجاري على ملعب الكامب نو في إقليم كتالونيا.