توقع حارس المنتخب التشيلي وقائده كلاوديو برافو أن يكون نهائي كأس القارات الأحد ضد ألمانيا مشابها لمباراة الدور الأول بين البلدين حين تعادلا 1-1. وقال برافو في مؤتمر صحافي من سان بطرسبورغ حيث تقام المباراة النهائية الأحد بين أبطال أميركا الجنوبية والعالم "أعتقد أن ما حصل في ذلك اليوم (خلال الدور الأول) سيتكرر بعض الشيء، لاسيما في ما يخص بناء اللعب من جانبنا". وواصل برافو الذي لعب دورا اساسيا في تأهل بلاده الى النهائي بعدما صد الركلات الترجيحية الثلاث للبرتغال في نصف النهائي، "إذا صعدنا بالكرات بالشكل المناسب من المنطقة الخلفية، فعادة ما ينتهي الأمر بفرصة أو كرة عرضية خطرة. ستكون مباراة مفتوحة بين منتخبين يستلمان المبادرة في اللعب ويسجلان الأهداف". وأردف قائلا "في النهائي، لا يمكننا أن نتخلى عما نعرفه، وإلا لن نحظى بأدنى فرص الفوز. سيكون الأمر مشابها بالنسبة للألمان. هم قدموا بطولة جيدة لأنهم لم يتنازلوا عن الأسلوب الذي يلعبون به". وطالب حارس مانشستر سيتي الإنكليزي صحافة بلاده "الإفادة من هذا الجيل" الذي أدخل بلاده سجل الألقاب من خلال الفوز ببطولة "كوبا أميركا" عامي 2015 و2016، مضيفا "لم يسألوني أي سؤال عن (نجم البرتغال كريستيانو) رونالدو بعد المباراة لكنهم أمطروني قبلها بعشرين سؤالا لمعرفة إذا كنت خائفا من مواجهته، وما سنفعله في المباراة". وتابع "سمعت أسئلة قليلة جدا بخصوص زملائي، كيف أرى اليكسيس (سانشيس)، كيف أرى ارتورو (فيدال)، عن عدد اللاعبين الكبار في تشكيلتنا". وختم "نريد أن نترك إرثا وأن يبدأ لاعبون جدد بالظهور الى الساحة بنفس الذهنية التي نتمتع بها، وهذا الأمر يعني أن نطمح الى المزيد وأن نكسر حاجز الخوف".