تابع النجم الارجنتيني هوايته المفضلة في هز الشباك فسجل ثلاثية في مرمى ليغانيس ليقود فريقه الى الفوز 3-1 ويعادل الرقم القياسي في المحافظة على سجله خاليا من الهزائم في 38 مباراة الذي سجله ريال سوسييداد موسم 1979-1980.

واقترب الفريق الكاتالوني خطوة اضافية نحو التتويج باللقب للمرة الخامسة والعشرين في تاريخه،

أفلت يوفنتوس المتصدر من فخ مضيفه بينيفينتو الاخير عندما تغلب عليه بصعوبة 4-2 بينها ثلاثية لمهاجمه الدولي الارجنتيني باولو ديبالا السبت في افتتاح المرحلة الحادية والثلاثين من الدوري الايطالي لكرة القدم.

كرس بايرن ميونيخ زعامته للكرة الالمانية بتتويجه بطلا لدوري بوندسليغا لكرة القدم للمرة السادسة تواليا والثامنة والعشرين في تاريخه بتغلبه على مضيفه اوغسبورغ 4-1 في المرحلة التاسعة والعشرين السبت.

ورفع الفريق البافاري رصيده الى 72 نقطة متقدما بفارق 20 نقطة عن منافسه المباشر شالكه الذي خسر امام مضيفه هامبورغ 2-3.

واعتبر مدرب بايرن ميونيخ يوب هاينكس الذي حل بدلا من الايطالي كارلو انشيلوتي في تشرين الاول/اكتوبر وسيترك منصبه في نهاية الموسم، بان الفضل يعود الى لاعبيه في احراز اللقب، وقال في هذا الصدد "المدرب هو مسؤول عن الصورة الكاملة، لكن اللاعبين يلعبون الدور الاساسي وقد قاموا بعمل رائع".

اما جناح بايرن ميونيخ الهولندي اريين روبن فأعرب عن رضاه لحسم فريقه اللقب وقال "امر جيدا دائما (احراز اللقب)- كنا ندرك بان الامر سيحصل، لكن كان يتعين علينا تأكيده. لا شيء سهلا في بوندسليغا".

واراح هاينكس عناصر عدة من تشكيلته الاساسية على رأسهم هداف الفريق، البولندي روبرت ليفاندوفسكي وزميله في خط المقدمة توماس مولر بالاضافة الى المدافع ماتس هوملز.

وعلى الرغم من تخلفه بهدف سجله مدافعه نيكلاس سوله اثر خطأ فادح من زميله جيروم بواتنغ (18)، رد الفريق البافاري بأربعة اهداف حملت تواقيع الفرنسي كورنتان توليسو من كرة رأسية اثر عرضية لجوشوا كيميتش تابعها ممن مسافة قريبة داخل الشباك (32).

واضاف الكولومبي خاميس رودريغيز المعار من ريال مدريد الاسباني لمدة موسمين الهدف الثاني من مسافة قريبة ايضا(38) والهولندي اريين روبن بتمريرة بينية من رودريغيز (62) وساندرو فاغنر من كرة رأسية (87).

وبعد ان حسم الدوري المحلي، يهدف بايرن ميونيخ الى تكرار الثلاثية النادرة التي حققها الفريق باشراف هاينكس بالذات عام 2013 من خلال الفوز بالكأس المحلية والتتويج بدوري ابطال اوروبا هذا الموسم، علما بانه بلغ نصف النهائي في المسابقة الاولى حيث يلتقي باير ليفركوزن في 17 الحالي، وبات على مشارف الدور ذاته في المسابقة القارية بعد ان عاد من الاندلس بالفوز على اشبيلية الاسباني 2-1 قبل ان يستضيفه الاربعاء المقبل.

واشرك هاينكس في نهاية المباراة الجناح الفرنسي فرانك ريبيري الذي صادف احتفاله بعيد ميلاده الخامس والثلاثين اليوم بالذات.

وكان بايرن ميونيخ بدأ الموسم بطريقة متذبذبة بقيادة انشيلوتي حيث تخلف امام بوروسيا دورتموند بفارق خمس نقاط في مطلع البطولة، ثم جاءت القشة التي قصمت ظهر البعير عندما مني بايرن بخسارة قاسية بثلاثية نظيفة على يد باريس سان جرمان اواخر ايلول/سبتمبر الماضي في دوري ابطال اوروبا، ليدفع المدرب الايطالي الثمن لا سيما وسط سخط من ابرز نجوم الفريق الذين انتقدوا طريقة تدريبات الاخير.

وبفضل العلاقة الجيدة التي تربط رئيس النادي اولي هونيس بهاينكس الذي اشرف على تدريب بايرن مرتين في السابق، نجح في اقناعه بالعودة عن اعتزاله واستلام دفة الفريق للمرة الثالثة.

ونادرا ما وجد بايرن ميونيخ منافسة حقيقية في الدوري المحلي لان الاندية الاخرى لا تملك الامكانيات المادية لذلك، لا بل انها تخسر افضل نجومها لمصلحة الفريق البافاري وهو حال بوروسيا دورتموند في السنوات الاخيرة الذي اضطر الى التخلي عن هدافه ليفاندوفسكي وهوملز وماريو غوتسه قبل ان يعود الاخير الى صفوفه بعد فشله في فرض نفسه اساسيا.

اما هامبورغ صاحب المركز قبل الاخير فحقق فوزه الاول منذ 26 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي وكان على شالكه 3-2.

سجل للفائز الصربي فيليب كوستيتش (17) ولويس هولتبي (52) وارون هانت (84)، وللخاسر البرازيلي نالدو (9) والنمسوي غيدو بورغشتالر (63).

وتغلب بوروسيا مونشنغلادباخ على هرتا برلين بهدفين للبلجيكي ثورغان هازار (75 و79) مقابل هدف للعاجي المخضرم سالومون كالو (40).

وسقط فرايبورغ على ملعبه امام فولفسبورغ بهدفين سجلهما دانيال ديدافي (2 و83).

وتعادل كولن مع ماينتس 1-1. سجل للاول يوناس هكتور (7)، وللثاني الارجنتيني بابلو دي بلازيس (50).

ويلتقي غدا بوروسيا دورتموند مع شتوتغارت، واينتراخت فرانكفورت مع هوفنهايم، في حين تختتم المرحلة بعد غد الاثنين بلقاء لايبزيغ مع باير ليفركوزن