فرط نادي باريس سان جرمان الفرنسي بفرصة حسم لقب الدوري الفرنسي لكرة القدم في الأسبوع الحالي، بتعادله في الوقت القاتل أمام مضيفه سانت اتيان 1-1 الجمعة في افتتاح المرحلة الثانية والثلاثين، في مباراة أنهاها بعشرة لاعبين.

وكان النادي الباريسي أمام فرصة أولى لاستعادة اللقب والتتويج بالدوري المحلي للمرة الخامسة في المواسم الستة الماضية، في حال فوزه وخسارة مطارده المباشر وحامل اللقب موناكو غدا أمام ضيفه نانت.

لكن على عكس المتوقع، كان نادي العاصمة قاب قوسين أو أدنى من الخسارة، وانتظر حتى الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع، لتسجيل هدف التعادل بهدف للمدافع ماتيو ديبوشي في مرمى فريقه، علما ان الهدف الأول لسانت اتيان أتى في الدقيقة 17 عبر ريمي كابيلا الذي أضاع ركلة جزاء في الشوط الأول.

وخاض سان جرمان أكثر من نصف المباراة بعشرة لاعبين، بعدما تلقى مدافعه الدولي بريسنل كيمبيمبي البطاقة الصفراء الثانية بسبب الخشونة في الدقيقة 41، بعد 11 دقيقة فقط من تلقيه البطاقة الصفراء الأولى.

ووسع سان جرمان الفارق في الصدارة الى 17 نقطة قبل ست مباريات من نهاية الموسم، ما سيؤجل تتويجه الى المرحلة المقبلة على الأقل.