أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) اليوم الإثنين أنه لم يتلقَ أي إخطار رسمي من الأرجنتيني دييغو مارادونا بعدما لوّح اللاعب المعتزل بالاستقالة من منصبه الشرفي كسفير للمؤسسة الدولية.


وذكر الفيفا أن آخر اتصال رسمي مع مارادونا كان خلال مشاركته في سحب قرعة كأس العالم للشباب تحت 20 عامًا في كوريا الجنوبية في 15 مارس الجاري.

وقال متحدث باسم الفيفا: “ليس هناك أي مستجدات من جانبه منذ ذلك الحين”.

وأبلغ مارادونا صحيفة “كلارين” الأرجنتينية يوم الأربعاء الماضي بأنه غاضب من قرار الاتحاد الأرجنتيني بتعيين مقدّم البرامج التلفزيونية مارسيلو تينلي رئيسًا للجنة المنتخبات الوطنية.

وقال في مقابلة إنه أبلغ غياني إنفانتينو رئيس الفيفا في اتصال هاتفي بأنه سيستقيل من منصبه الشرفي في الفيفا إذا لم يتراجع الاتحاد الأرجنتيني عن قراره في غضون يومين.

ويخضع الاتحاد الأرجنتيني للعبة لوصاية لجنة تابعة للفيفا وهو ما يرى مارادونا أنه يمنح الفيفا سلطة إلغاء القرار.