قرر الاتحاد الإسباني لكرة القدم إلغاء البطاقة الصفراء التي حصل عليها سيرخيو بوسكيتس لاعب برشلونة أمام أتليتكو مدريد، بينما عاقب زميله لويس سواريز بالإيقاف مباراتين في بطولة كأس ملك أسبانيا، مما يعني غيابه عن الفريق الكتالوني في المباراة النهائية للمسابقة أمام ديبورتيفو ألافيس في 27 مايو المقبل.

وتلقى سواريز البطاقة الحمراء عقب حصوله على الإنذار الثاني خلال تعادل برشلونة 1 -1 مع ضيفه أتلتيكو مدريد في إياب الدور قبل النهائي للبطولة يوم الثلاثاء.

ووفقا للوائح البطولة فإن اللاعب الحاصل على بطاقة حمراء يتم إيقافه مباراة واحدة، فيما قرر اتحاد الكرة الإسباني معاقبته بالإيقاف مباراة أخرى بعدما رفض الذهاب إلى غرفة خلع الملابس عقب طرده من المباراة مفضلا البقاء في أرض الملعب حتى نهاية اللقاء.

ورفض اتحاد الكرة الإسباني الاستئناف الذي تقدم به برشلونة ضد قرار طرد سواريز رغم قيامه بإلغاء بطاقة صفراء حصل عليها سيرخيو بوسكيتس لاعب الفريق في نفس المباراة.

وحصل سواريز على إنذار ثان على خلفيه احتكاكه مع كوكي لاعب أتلتيكو مدريد.

وقال سواريز عقب المباراة: إن حصولي على بطاقة صفراء أخرى أمر مثير للسخرية، إنني لم أرتكب خطأ من الأساس، لم أفعل شيئا على الإطلاق.