نفى النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد نادي برشلونة الإسباني، التصريحات التي أدلى بها إريك أبيدال، المدير الرياضي في نادي برشلونة بشأن عدم رضا اللاعبين عن أسلوب فالفيردي.

وكشف الفرنسي إريك أبيدال، المدير الرياضي في نادي برشلونة، الأسباب الحقيقية وراء إقالة إرنستو فالفيردي، المدير الفني السابق للفريق الكتالوني.

وقال أبيدال خلال تصريحات صحفية:“اتخذنا قرار إقالة فالفيردي منذ الكلاسيكو، ولم تكن المشاكل على مستوى النتائج بل كانت المشاكل داخليًا.. لم يكن سهلًا أبدًا اتخاذ هذا القرار“.

وأضاف:“مع فالفيردي لم يكن جميع اللاعبين راضين، ويعملون بجد“.

وقال ميسي عبر إنستغرام: “ بصراحة لا أحب القيام بهذه الأشياء ولكني أعتقد أن كل شخص يجب أن يكون مسؤولاً كلامه“.

ورد ميسي على ابيدال قائلا: ”عندما تتحدث عن اللاعبين عليك تحديد أسماء“.
وأشارت صحيفة ”سبورت“ الكتالونية إلى أن ميسي وضع إدارة بارتميو كلها بخطر، قائلة: ”تكذيب تشافي وإتهام اللاعبين بالتقصير بشكل عام لم يعجب الكابتن فهو يرى أن الإدارة تريد رمي فشلها على اللاعبين وطلب منهم بشكل علني تحمل قراراتهم“.