تأهل المنتخب الإسباني لكرة القدم إلى الدور قبل النهائي للنسخة الثانية من بطولة دوري أمم أوروبا بفوزه الكاسح 6 - صفر على نظيره الألماني يوم الثلاثاء في الجولة السادسة الأخيرة من مباريات المجموعة الرابعة بدوري القسم الأول للبطولة.

واستفاد المنتخب الإسباني من ثلاثة أهداف (هاتريك) للاعبه الشاب فيران توريس "20 عاما" ليكتسح ضيفه الألماني (المانشافت) بستة أهداف نظيفة.

ولحق المنتخب الإسباني بنظيره الفرنسي في الدور قبل النهائي للبطولة ، والذي تقام فعالياته في أكتوبر 2021 ، حيث سبق للمنتخب الفرنسي أن حجز أول مقاعد المربع الذهبي للبطولة في النسخة الحالية بضمان صدارة المجموعة الثالثة حتى قبل مباراته اليوم أمام السويد.

وعلى استاد "لا كارتوخا" في أشبيلية ، لقن المنتخب الإسباني ضيفه الألماني درسا قاسيا وحقق عليه فوزا كبيرا ليرفع رصيده إلى 11 نقطة ليتقدم إلى صدارة المجموعة بفارق نقطتين أمام نظيره الألماني الذي مني اليوم بهزيمته الثانية في هذه المجموعة.

وحسم المنتخب الإسباني المباراة تماما في شوطها الأول الذي سيطر عليه بشكل شبه تام وأمطر خلاله شباك الضيوف بثلاثية نظيفة رغم إجراء المنتخب الإسباني لتغييرين اضطراريين بخروج اللاعبين سيرخيو كاناليس بعد دقائق من بداية اللقاء وسيرخيو راموس قبل دقائق من نهاية الشوط بداعي الإصابة.

وسجل ألفارو موراتا وفيران توريس ورودريغو هيرنانديز الأهداف الثلاثة في الدقائق 17 و33 و38.

وفي الشوط الثاني ، أمطر المنتخب الإسباني شباك ضيفه بثلاثية أخرى أحرزها توريس في الدقيقتين 55 و71 والبديل ميكيل أويارزابال في الدقيقة 89 ، وتعد أسوأ خسارة في تاريخ المنتخب الألماني منذ عام 1954.