حجزت اسبانيا بطاقتها الى نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2018 في روسيا بعد أيام صعبة جراء تداعيات استفتاء اقليم كاتالونيا للمطالبة بالاستقلال الذي رفضت الحكومة المركزية في مدريد الاعتراف به.

وفي الجولة التاسعة قبل الاخيرة من منافسات المجموعة السابعة للتصفيات الاوروبية، حقق منتخب اسبانيا فوزا صريحا على ضيفه الالباني بثلاثية نظيفة في اليكانتي، وسقط المنتخب الايطالي في فخ التعادل مع ضيفه المقدوني 1-1 في تورينو.

ورفعت اسبانيا رصيدها الى 25 نقطة في صدارة المجموعة السابعة مقابل 20 نقطة لايطاليا الثانية التي يتعين عليها خوض الملحق لتحديد مصيرها.

ويتأهل صاحب المركز الأول من المجموعات التسع مباشرة الى النهائيات، وتخوض أفضل ثمانية منتخبات تحل في المركز الثاني ملحقا فاصلا لحسم البطاقات الأربع المتبقية.

ولحقت اسبانيا الى النهائيات بالمانيا حاملة اللقب وانكلترا وبلجيكا وايران واليابان وكوريا الجنوبية والسعودية والمكسيك والبرازيل وروسيا المضيفة.

في المباراة الاولى، سجل رودريغو مورينو (16) وايسكو (24) وتياغو الكانتارا (26) الاهداف.

ودفع مدرب المنتخب الاسباني خولن لوبيتيغي بمدافع برشلونة جيرار بيكيه اساسيا، لكن مشاركته ترافقت مع صفرات الاستهجان من بعض الجماهير وبالتصفيق من البعض الاخر في مدرجات ملعب اليكانتي التي تتسع لـ 28 الف متفرج.

ولعب بيكيه ساعة كاملة الى جانب قطب دفاع ريال مدريد سيرخيو راموس قبل ان يستبدل بناتشو.

وكان بيكيه (30 عاما) في قلب العاصفة منذ ان اعلن دعمه لحق اقليم كاتالونيا في تقرير مصيره قبل ايام، وسبق ان تعرض الى صفرات الاستهجان الاثنين ايضا في التدريبات، لكنه اكد الاربعاء انه يريد مواصلة مشواره مع المنتخب وانه "فخور جدا بأن أكون جزءا من المنتخب الاسباني".

وهي المباراة رقم 92 لبيكيه مع المنتبخب، وساهم باحرازه كأس العالم 2010 وكأس اوروبا 2012، لكنه المح الى الاعتزال دوليا في حال وجد مدرب المنتخب خولن لوبيتيغي أو الاتحاد الاسباني ان مواقفه السياسية تتعارض مع دوره الرياضي.

ولم يبادل الجمهور الاسباني مدافع برشلونة الاخر جوردي البا الذي شارك اساسيا ايضا التصرف ذاته.

وفي المباراة الثانية في تورينو، اكتفت ايطاليا بالتعادل مع مقدونيا 1-1.

وسجل لايطاليا جورجيو كيليني في الدقيقة 40، ولمقدونيا الكسندر ترايكوفسكي في الدقيقة 77.

وستخوض ايطاليا بطلة العالم اربع مرات آخرها في 2006 الملحق الشهر المقبل للمرة الاولى منذ 1997، عندما تمكنت من حجز بطاقتها للمشاركة في مونديال فرنسا 1998.

ولم تخسر ايطاليا اي مباراة في التصفيات على ارضها (46 فوزا و7 تعادلات).

وفي مباراة ثالثة، خسرت ليشتنشتاين امام اسرائيل بهدف لايتان طيبي (21).