أبدى السلوفيني ألكسندر شيفرين رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم قلقه من تداعيات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وتأثيرها على إجراءات سفر اللاعبين في المنافسات القارية بعد منع الإيفواري سيرج أورييه مدافع باريس سان جرمان من دخول إنجلترا لمشاركة فريقه في لقاء آرسنال السنة الماضية.


وجاء قرار السلطات البريطانية لكون المدافع الإيفواري كان يحاكم بتهمة العنف ضد السلطات في باريس، وتمنع القوانين دخول الأشخاص الذين يواجهون محاكمات في بلدانهم.

وقال رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “شعرت بخيبة أمل حين تم منع سيرج أورييه من الدخول والمشكلة لو أصبحت هذه القوانين مفروضة بسبب انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ستصبح مشكلة كبيرة.”

وأضاف شيفرين “إن رأينا أن عددًا من لاعبي الفرق الأوروبية يعانون من مشاكل قضائية سنطرح السؤال إن كان بإمكاننا لعب لقاءات أوروبية في بريطانيا في المستقبل.”

ورغم كون برشلونة مهددًا بالإقصاء بعد الخسارة أمام باريس سان جرمان 4-0 في ذهاب دور 16، فهناك أمل ضئيل في وصول الفريق لنهائي كارديف الذي يقام في بريطانيا وسيطرح مشكل بالنسبة لسفر النجمين ميسي ونيمار بسبب محاكمتهما في قضايا تهم التهرب الضريبي في إسبانيا.

وقال شفرين تعليقا على الأمر “ميسي ونيمار يواجهان مشاكل قضائية تصوروا معي لو تم منعهما من الدخول، سنواجه مشكلة كبيرة.”