أعلن نادي أرسنال صاحب المركز العاشر في ترتيب الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم الثلاثاء تمديد عقود ثلاثة مدافعين بينهم البرازيلي دافيد لويز، بعد نحو أسبوع على تسببه بالخسارة المذلة أمام مانشستر سيتي (صفر-3) في مباراة مؤجلة من المرحلة الثامنة والعشرين.

وارتكب الدولي البرازيلي السابق الذي دخل في الدقيقة 24 بدلا من الإسباني بابلو ماري المصاب، خطأين فادحين، الأول عندما فشل في إبعاد كرة استغلها رحيم سترلينغ لافتتاح التسجيل (45+2)، والثاني عندما عرقل الجزائري رياض محرز مطلع الشوط الثاني متسببا بركلة جزاء طرد على إثرها وسجل منها سيتي الهدف الثاني.

وبحسب موقع أوبتا للاحصاءات، بات لويز أول لاعب في البطولات الأوروبية الكبرى منذ العام 2011، يطرد ويتسبب بهدف وركلة جزاء بعد دخوله بديلا.

ويعاني أرسنال الأمرين هذا الموسم خصوصا في خط الدفاع حيث استقبلت شباكه 41 هدفا، ما جعل منه صاحب تاسع أسوأ خط دفاع مشاركة مع جاره توتنهام ونيوكاسل.

وقال النادي اللندني في بيان "سعداء بالتأكيد أن المدافعين دافيد لويز، ماري و(البرتغالي) سيدريك سواريش وافقوا على تمديد عقودهم للبقاء معنا بعد نهاية هذا الموسم".

وأوضح النادي اللندني أن لويز الذي انتقل الى صفوف "المدفعجية" الصيف الماضي قادما من الجار تشلسي، وافق على عقد جديد لمدة عام واحد، فيما سيتم التعاقد بصفة نهائية ولفترة طويلة الأمد مع بابلو وسواريش عندما تفتح فترة الانتقالات الشهر المقبل، وذلك عقب انتهاء فترة إعارتهما من فلامنغو البرازيلي وساوثمبتون.

والتحق اللاعبان بصفوف النادي الصيف الماضي أيضا.

وعلق المدير الرياضي لأرسنال لاعب وسطه البرازيلي السابق ايدو قائلا "أنا سعيد حقا بوجود هؤلاء اللاعبين في فريقنا في المستقبل. لقد كانوا جزءا من الخطة التقنية طويلة المدى التي قمت أنا و(المدرب الإسباني ميكل) أرتيتا بتطويرها. إنهم يحققون التوازن الصحيح لفريقنا".

وأضاف "دافيد لاعب مهم جدا بالنسبة لنا. لعب معظم مبارياتنا هذا الموسم وكان مهما للفريق. تمريراته، تواصله مع الفريق داخل وخارج الملعب. يساعد الجميع".

وتابع "مع بابلو، نشعر جميعا بخيبة أمل لأنه أصيب في (المباراة ضد) مانشستر سيتي. منذ وصول ميكل إلى هنا، كان يطلب قطب دفاع يلعب بالقدم اليسرى. لقد سررنا حقا ببابلو وسلوكه وطريقة تدريبه وعقليته وجودته. لسوء الحظ، يعاني من هذه الإصابة ولكن بالطبع نحن سعداء حقا لإبقائه مع في المستقبل".

من جهة أخرى، أكد أرسنال أن لاعب وسطه الدولي الإسباني داني سيبايوس المعار من ريال مدريد، مدد عقده حتى نهاية الموسم الحالي.

وكان عقد سيبايوس سينتهي في 30 حزيران/يونيو الحالي، لكن توقف المنافسات لأكثر من ثلاثة أشهر بسبب فيروس كورونا المستجد تسبب في تمديد الموسم وبالتالي تم الترخيص للاعبين المنتهية عقودهم بالبقاء في صفوف أنديتهم حتى نهاية الموسم.

وخسر أرسنال مباراتيه الأوليين بعد العودة ليتراجع إلى المركز العاشر وتتضاءل فرصه في المنافسة على البطاقة الرابعة الأخيرة المؤهلة رسميا إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، حيث يتخلف بفارق 11 نقطة عن جاره تشلسي الرابع.