انتزع أتلتيكو مدريد الإسباني، اليوم الأربعاء، لقب الدوري الأوروبي لكرة القدم (يوروبا ليغ) للمرة الثالثة في تاريخه، بعد أن تغلّب على نظيره مارسيليا الفرنسي بثلاثة أهداف دون ردٍ في المباراة النهائية التي أُقيمت على ملعب “الأضواء” في مدينة ليون.

وجاءت بداية المباراة حماسية من جانب لاعبي الفريقين، حيث تبادلا الهجمات في رحلة بحث عن هدف التقدم، وتوالت الفرص الضائعة من الجانبين.

ومع حلول الدقيقة الـ 21 جاء هدف التقدم لأتلتيكو مدريد، عن طريق غريزمان عندما استغل خطأ دفاعيًا، لينفرد بالحارس، ويضع الكرة بسهولة في الشباك.

وتعرّض مارسيليا إلى صدمة في الدقيقة الـ 30 بعدما أُصيب قائد الفريق ديمتري باييت، ليخرج من أرضية الملعب باكيًا، ويلعب مكانه ماكسيم لوبيز.

واستمرت بعدها الإثارة من جانب لاعبي الفريقين، لكن دون أن تتغير النتيجة، ليخرج أتلتيكو مدريد فائزًا في شوط المباراة الأول بهدف نظيف.

وفي الوقت الذي بحث فيه مارسيليا عن فرصة التعادل، كثف لاعبو أتلتيكو مدريد من هجماتهم في محاولة لمضاعفة النتيجة.

وجاءت الدقيقة 49 لتشهد معها الهدف الثاني لأتلتيكو مدريد عن طريق غريزمان.

وتوالت الفرص الضائعة من جانب لاعبي الفريقين، إلى أن جاءت الدقيقة الـ 88 لتشهد معها الهدف الثالث لأتلتيكو مدريد عبر جابي، ليخرج فريق العاصمة الإسبانية فائزًا باللقاء واللقب.

وسبق لأتلتيكو مدريد أن فاز باللقب مرتين في موسمي 2009-2010 و2011-2012، بينما فشل مارسيليا في التتويج بلقب “يوروبا ليغ” للمرة الأولى في تاريخه.

وبذلك، ينتظر أتلتيكو مدريد في كأس السوبر الأوروبي الفائز من لقاء ريال مدريد الإسباني، وليفربول الإنجليزي، اللذين يتواجهان في نهائي دوري الأبطال.