أقرت اللجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعبالصيني تعديلاً على القانون الجنائي يفرض عقوبات على الأشخاص الذين يثبت عدم إحترامهم وبشكل خطير النشيد الوطني "سير المتطوعين" علناً ، بحيث جعلت أعلى هيئة تشريعية في الصين عدم إحترام النشيد الوطني جريمة جنائية عقوبتها السجن ثلاث سنوات والحرمان من الحقوق السياسية.
وتنوي هذه الهيئة تطبيق قانون منفصل بشأن النشيد الوطني في ماكاو وهونغ كونغ ، والمناطق الصينية ذات النظم القانونية المنفصلة.
إشارة إلى أن النشيد الوطني تحول في الأشهر الأخيرة إلى نقطة إختلاف سياسي في هونغ كونغ ، حيث أطلق مشجعو كرة القدم صيحات الإستهجان خلال عزف النشيد الوطني ، بين فرق من الصين وبلدان أخرى من جهة ، والفريق المضيف من جهة ثانية .