ادعت نجمة أفلام إباحية ثانية بأن الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​ قد دعاها إلى إحدى الغرف الفندقية التابعة له خلال بطولة الغولف.

وكان أحد محامي ترامب رتب عملية دفع مبلغ من المال لنجمة أفلام إباحية سابقة وهي ستيفاني كليفورد مقابل صمتها وعدم فضحها علاقة جنسية أقامها ترامب معها خلال البطولة وفق ما ذكرت مجلة “وول ستريت جورنال”.

 وأورد موقع “ذا يلي بيست” الذي أورد الخبر أكد أن لديه مصدرين آخرين أكدا علاقة كليفورد بترامب، ذاكراً أنه تحدث مع نجمة الأفلام الإباحية قبل انتخابات نوفمبر 2016، بشأن خبر يدور حول تلك المزاعم.

ولم يعلق البيت الأبيض على طلب مجلة “ذا ديلي بيست” نفي أو تأكيد الخبر، لكن مسؤول المجلة قال الجمعة إنها تقارير “قديمة ومعاد تدويرها وتم نشرها ونفيها بقوة قبل الانتخابات”.