أفادت صحيفة “البيان” الاماراتية عن “افتتاح قسم علاجي فريد من نوعه للمرة الأولى في أميركا وعلى الأرجح في العالم، ويختص القسم بعلاج إدمان الإنترنت”، مشيرة الى ان “القسم يقع في المركز الطبي برادفورد في بنسلفانيا ويضم أربعة أسرّة فقط لا غير”.
ولفتت الى أنه “يقف وراء افتتاح القسم، البروفيسورة في جامعة بونافونتور وعالمة النفس كيمبرلي يونغ التي تبحث ظاهرة إدمان الإنترنت منذ نحو 20 عاماً، والهدف من تخصيص أربعة أسرّة جاء وفقاً لمعايير أكاديمية وعلمية بالأساس، حيث إن طريقة العلاج تستوجب وجود أربعة “مرضى” في الوقت نفسه، ويستغرق العلاج 10 أيام، يتم في الثلاثة أيام الأولى التخلص من السموم الرقمية ثمّ يخصص الأسبوع الأخير لجلسات وحصص نفسانية