إن اللعاب أو ما يعرف بالريالة هو من الأمور الطبيعية التي يعاني منها الأطفال الرضع خلال الأشهر الأولى بعد الولادة. إلّا أن كمية اللعاب تختلف بين الرضع، فقد تزيد عن حدّها عند قسم منهم وتكون قليلة أو طبيعية عند القسم الآخر. من هنا إذا كنت تضطرين إلى تغيير ملابس طفلك بشكل مستمرّ بسبب كثرة اللعاب، فعليك أن تكملي قراءة هذا الموضوع لتتعرفي على أسباب تلك المشكلة وطرق علاجها.

اسباب زيادة اللعاب عند الرضيع

التسنين

إن زيادة اللعاب تحصل عادةً خلال الشهرين الثالث والرابع من عمر الطفل حيث تبدأ أسنانه الصغيرة في شقّ اللثّة أثناء نموّها. إن هذا الأمر يعمل على تنشيط الغدد اللعابية وجعل اللعاب يسيل بكثرة.

اللحمية والمشاكل الأخرى التي تصيب الجهاز التنفسي

إذا كان طفلك الرضيع يعاني من مشاكل تصيب جهازه التنفسي مثل اللحمية التي تمنعه عن التنفس بشكل طبيعي أو من الحساسية أو حتى الإنفلونزا والبرد، فهذه الأمور تجعل الرضيع غير قادر على التنفس من أنفه ما يجبره على استخدام فمه ما ينشّط الغدد اللعابية ويتسبب في زبادة إفراز اللعاب.

التهابات الفم

تؤدي التهابات الفم والفطريات وغيرها من المشاكل التي تصيب لثّة الرضيع إلى منعه من بلع الريق بشكل طبيعي ما يجعله يتجمّع ويحوّل إلى كمية من اللعاب تسيل من فم الطفل بشكل مستمرّ.

كيفية علاج زيادة اللعاب عند الرضيع

- من المهم أن تقومي بتجفيف اللعاب الزائد من داخل فم طفلك من خلال لفّ محرمة ورقية جافّة على إصبعك وإدخالها داخل فمه وتمريرها على سقف حلقه، خدوده وأسفل فمه.

- ضعي بعض الفازلين حول محيط فم طفلك ما يساعد على إبقائه مرطّباً ويمنع جفاف بشرته وإلتهابها.

- إن الأطعمة والمشروبات الباردة (أي الدافئة وليس المثلّجة) تساعد كثيراً في الحدّ من اللعاب الزائد.

-من المهم إستشارة طبيبه الخاص للكشف عن سبب اللعاب الزائد ووصف العلاج المناسب له.