من الأسئلة الغريبة التي لا اجابة قاطعة لها، التساؤل عن سبب وجود حلمتين للرجل على رغم انه لا يؤدي دور الرضاعة للطفل.

وتكمن الإجابة العلمية في أن الجنين في عمر 4-5 أسابيع يطور ما يسمى بمجاري الحليب بغض النظر عن جنسه، إذ عند نموه يتطور الصدر لدى الأنثى ليكبر وينشئ مجاري الحليب، بينما تبقى مجرد حلمتان عديمتا الفائدة لدى الذكر، باستثناء بعض الدراسات التي تقول أنها تساعد الرجل على الوصول إلى النشوة.

وفي الأسابيع الأولى من الحمل، يتطور نمو الجنين الجسدي حسب “النمط النسائي” على مستوى الأعضاء التناسليّة وحلمات الصدر.

ولكن بعد مرور شهرين، يساهم هرمون التستوستيرون الذكوري بتغيير عملية النمو في الأعضاء التناسلية كما خلايا الدماغ، لتغير تركيبته الجسدية الخارجية والداخلية وتميزه عن الأنثى.

وفي حلول هذا الوقت، تكون تلك الغدد الحلمية قد سبق وتكونت، مشكّلة الحلمتين لدى الذكور والإناث على السواء.