ربطت دراسة طبية هندية نشرت في بريطانيا اليوم الأربعاء، بين كثافة شعر الأذن والإصابة بجلطة قلبية قاتلة، إلى جانب الأعراض الأخرى المعروفة بما فيها ألم حاد في الصدر، والصداع والغثيان والتنميل في الذراع اليسرى.

وأفاد الأطباء بأنهم توصلوا في دراسة إلى أن “هناك علاقة وثيقة بين نمو شعر كثيف داخل الأذن، والنوبات القلبية، وأن الأشخاص الذين يعانون من نمو سريع وكثيف داخل القناة السمعية، هم أكثر عرضة للجلطات القلبية من غيرهم”.

وجاء في الدراسة التي نشرتها صحيفة “ديلي اكسبرس” البريطانية، أن “النمو السريع والمفاجئ للشعر داخل قناة الأذن، يمكن أن يكون علامة على مرض قلبي”.

وأضافت، أنه “إلى جانب ذلك فإن الأشخاص الذين يملكون شحمة أذن متجعدة كثيرًا، قد يكونون عرضة لأمراض الشريان التاجي، الذي يعتبر المسبب الرئيس للجلطة القلبية، وقد تم التوصل إلى نتيجة وهي أن تجعد شحمة الأذن ونمو شعر كثيف داخل قناتها، يمكن أن تكون مؤشرات على الإصابة بأمراض الشريان التاجي”.

وذكرت الدراسة، أنه “من غير الواضح حتى الآن لماذا يمتلك بعض الأشخاص شعر أذن أكبر من غيرهم، لكنها أشارت إلى أن النمو المفرط لشعر الأذن، قد يكون نتيحة لسوء التغذية وأمراض جلدية وبعض الأدوية”.