توصل علماء في هولندا إلى طريقة ثورية لعلاج الصلع في الفئران، قد تؤتي ثمارها في البشر وتضع حدا لهذه المشكلة التي تؤرق عددا كبير من الأشخاص.

وأوضح تقرير طبي نشر، اليوم الثلاثاء، أن الباحثين في جامعة “ايراسموس” الهولندية استهدفوا في هذا العلاج تنشيط الخلايا التالفة بسبب كبر السن، والتي تتسبب أحيانا بالإتهابات داخل جلد الرأس ومشاكل صحية أخرى.

وقال التقرير :”إذا ما تم تطبيق هذه التجربة على البشر بنجاح، فإنها ستشكل أساسا لعلاج جديد فعال لمشكلة الصلع.”

وأشار إلى أن تأثير تنشيط الخلايا في الفئران كان هائلا، وأن التجربة كانت في الأساس تهدف إلى معرفة أكبر بوظائف الكلية، إلا أن الباحثين لاحظوا نموا غير عاديا للشعر.

وختم التقرير :”ليس هناك ضمانا أكيدا بأن التجربة ستنجح في البشر، لكن الباحثين يعتقدون أنها جديرة بالتجربة، وأنهم بدأوا بالإعداد لها.”