بالأرقام، تحدث حالة التوائم الثنائية بمعدل ولادة واحدة كل 89 ولادة.

وفي إطار الظروف الطبيعية، تكون احتمالات إنجاب هذه التوائم ضئيلة جداً. ولكنّها تزيد مع تناول أدوية الخصوبة أو الخضوع للقاح الصناعي IVF.

فإن كانت التوائم الثنائية تهمّكِ وتبحثين عن وسائل وطرق طبيعية لزيادة فرصكِ بالحمل بها، فننصحكِ بأن تتابعي قراءة هذا المقال حتى النهاية..

إعرفي حظوظكِ الطبيعية

• في حال كنتِ مولودة من أم توأم أو في أسرة مليئة بالتوائم، فستكون فرصك بالحمل بتوأم كبيرة جداً، لاحتمال توارثك جين التبويض الزائد أو Hyperovulation.

• إن كنتِ في الأربعين من العمر، فتزيد لديكِ فرص الحمل بتوأم بنسبة 7%. أما إن كنت في الخامسة والأربعين، فقد ترتفع هذه النسبة إلى 17%، إذ إنّ النساء في هذه المراحل العمرية تميل إلى إخراج بويضتين في الوقت نفسه.

• إن كنتِ تتحدرين من أصول إفريقية، فقد تكون فرصك بإنجاب توأم عالية جداً.

• إن كنتِ أماً لتوأم، فإنّ فرصك بإنجاب توأم آخر أعلى من النساء الأخريات.

• إن كنتِ امرأة طويلة القامة نسبياً، فقد يُعطيكِ طولك فرصة إنجاب التوائم.

• إن كنتِ أماً مرضّعة، فسيكون من الأفضل أن تستمري في رضاعة صغيرك حتى تزيدي فرصك بإنجاب توأم بنسبة 9%، حسبما تفيد به إحدى الدراسات.

عزّزي فرصكِ طبيعياً

اتّبعي نظاماً غذائياً مغذياً يمكّنكِ من كسب الكيلوغرامات الصحية التي من شأنها أن ترفع حظوظك بإنجاب توأم. فدراسة علمية صدرت عام 2005 أثبتت أنّ الوزن الزائد عند الحوامل يزيد فرصهنّ بإنجاب توأم.

دعّمي غذائكِ اليومي بمنتجات الألبان والأجبان المعدّة من الحليب البقري، ومردّ ذلك إما إلى هرمونات النمو rBGH التي تُعطى للأبقار في المراعي أو لعامل النمو المشابه للأنسولين الذي تنتجه أكباد الأبقار طبيعياً.

جرّبي تناول البطاطا الحلوة أو اليام المعروفة بقدرتها على زيادة فرص الحمل بتوأم بواقع 4 أضعاف. فالعناصر الغذائية الموجودة في هذه الثمرة الإفريقية تحفّز المبيضين على إنتاج أكثر من بويضة في الوقت نفسه.

حاولي أن تحملي في غضون الشهرين اللذين يليا توقفك عن تناول حبوب منع الحمل، إذ في هذه الفترة يكون جسمك في حالة تقلّب شديدة محاولاً إعادة التوازن إلى هرموناته، الأمر الذي يمكن أن تنتج عنه بويضتان.

واظبي على تناول المكمّلات الغذائية التي يحتاج إليها جسمك للحمل، لاسيما حامض الفوليك الذي يمكن أن يرفع حظوظك بإنجاب توأم إلى 40%.

شجّعي زوجكِ عل تناول المحار الغني بالزنك حتى يعزّز إنتاجه للحيوانات المنوية ويزيد قدرتها على تخصيب أكثر من بويضة واحدة.

اسألي الطبيب عن جرعات آمنة من الماغنيزيوم والكالسيوم تتناوليها معاً حتى تزيد فرصك بإنجاب توأم. قد لا تكون ثمرة هذه الجرعات مثبتة علمياً ولكنها ليست مؤذية وتستحق التجربة!