حظرت شركة “نتفليكس” Netflix  على عمالها النظر إلى بعضهم لأكثر من 5 ثوانٍ كجزء من قواعد غريبة جديدة لمنع المغازلة في مكان العمل.

كما منعت شركة البث والإنتاج موظفيها من طلب أرقام هواتف زملائهم، كما تشجع الموظفين على الصراخ: “توقف! لا تفعل ذلك مرة أخرى”، إذا شعروا بمضايقات.

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، يتبع هذا النبأ فضيحة “هارفي وينشتاين” وظهور حركة “Me Too” في هوليوود.

وبالفعل بدأ تطبيق هذه السياسة في مسلسل خيال علمي يدعى “بلاك ميرور”، والذي يتم تصويره في لندن.

وقال ساعي في موقع التصوير: “حضر كبار الموظفين اجتماعًا عن المضايقات والتحرش الجنسي لمعرفة ما هو مناسب وما هو غير مناسب، وقيل لهم إن النظر إلى أي شخص مدة أطول من 5 ثوان يعتبر مريبًا”.


وأضاف: “كما قيل لهم يجب ألا تطلب رقم شخص ما إلا إذا كان قد سمح بتوزيعه، وإذا رأيت أي سلوك غير مرغوب فيه، فأبلغ عنه على الفور، ولقد أثار ذلك السخرية، ونظر الزملاء لبعضهم البعض والعد لـ 5، قبل النظر بعيدًا”.

كما تم حث العاملين على تجنب الإطالة في العناق أو دعوة الزملاء للخروج أكثر من مرة وتجنب الذين قالوا لا.

ويأتي هذا في أعقاب اتهام “وينشتاين” 66 عامًا بالإعتداء على أكثر من 20 سيدة، والاغتصاب من الدرجة الأولى، والاغتصاب من الدرجة الثالثة والتحرش الجنسي، ونفيه كل التهم.