كاد شجار بين الطيار ومساعده بسبب وجبة طعام، أن يتسبب بكارثة جوية، تودي بحياة أكثر من 150 راكباً، حيث تحوّلت قُمرة القيادة في ​طائرة​ تابعة للخطوط الجوية العراقية، في رحلة من ​إيران​ إلى ​بغداد​؛ إلى حلبة مصارعة.

وأوقفت الشركة الطيارين عن العمل، وأعلنت "تكليف مفتّش عام من وزارة النقل بإتمام الإجراءات الأصولية بحقّهما".

وأصدرت الخطوط الجويّة العراقية بياناً توضيحياً، قالت فيه  إن "وزارة النقل فتحت (التحقيق مع الطيّارَيْن اللذَيْن تشاجرا في الجو)".

ولم تُشِر الشركة إلى أسباب الشجار، لكن مساعد الطيار قال في رسالة بعثها إلى قسم عمليات الطيران، إن مشادّة كلامية وقعت بينه وبين الطيار، على خلفية تناوله وجبة الطعام من دون إذنه.

وأضاف أن قائد الطائرة بعدما "تمتع بوجبته عمل على سحب وجبتي على نحو غير لائق (...) وتلفَّظ بكلمات غير لائقة وبذيئة لا ترتقي إلى أخلاق المهنة، حتى تعالت أصواتنا واعتدى عليّ ضرباً، ما استدعى تدخل أحد أفراد الحماية"، بحسب "فرانس برس".