وضعت عارضات أزياء روسيات نزيلات في فندق “والدورف أستوريا في بالم النخيل” في دبي، الفندق في مأزق محرج، بعد قيامهن بنشر صور فاضحة لهن على موقع “أنستغرام” تحت هاشتاغ “دبي”.

وقدم الفندق شكوى ضد العارضات، بعد استقباله العديد من شكاوى نزلاء، قال إن أغلبهم من العائلات الذين لديهم أطفال، وأن الصور كانت فاضحة.

وقال الفندق، بحسب وكالة “سبوتنيك”: “لا نريد رؤية الفتيات اللاتي يرتدين ملابس مثيرة في الفندق الخاص بنا. هذا بجانب أنهن يقمن بذكر موقع دبي تحت تلك الصور”.

بدورها، علقت الممثلة “آنا كالاشنيكوفا”، إحدى المشاركات في جلسات التصوير على ذلك، قائلة: “لم أقم بنشر صور غير لائقة من قبل، أقصد هنا أنّ الصور شبه العارية، وأنا أحترم قوانين الإمارات، وأعتبر دبي وجهتي السياحية المفضلة، وأزورها باستمرار منذ 2011”.