إذا كنتم عرضةً لمعاناة النفخة خلال اليوم ولكنكم تريدون وضع حدّ لذلك، خصوصاً في حال الاستعداد لحضور حدث معيّن، ما عليكم سوى الإنتباه إلى بعض الأمور التي يُحتمل أنكم قد لا تجدونها سبباً لمشكلتكم المُزعجة هذه. ما هي تحديداً؟لا تخافوا من النفخة بعد اليوم، في ظلّ وجود خطّة سهلة وسريعة النتيجة كشفها الخبراء أخيراً لمساعدتكم على التخلّص من النفخة خلال يوم واحد:

الترطيب وتفادي الصودا

المشروبات الغازية، كالصودا والبيرة والمياه الفوّارة، تدفع المعدة إلى الانتفاخ. لذلك يجب تفادي هذا النوع من السوائل بهدف التمتّع بمظهر رشيق والشعور بحال جيّدة.

من جهة أخرى، يجب توفير ترطيب جيّد بمياه الشرب بعدما ثبُت أنّ ذلك يضمن بقاءَ النفخة بعيداً. لا تغضّوا النظر إذاً عن شرب 8 أكواب من المياه الموصى بها يومياً.

لا لمضغ العلكة

إذا كنتم قد اعتدتم مضغ العلكة يومياً، عليكم الامتناع عنها قبل يوم من الحدث المُنتظر أو في اليوم ذاته. أنواع عديدة من العلكة تحتوي مُحلّيات تسبّب الغازات والنفخة.

ناهيك عن أنّ طريقة المضغ قد تدفعكم إلى ابتلاع الهواء وبالتالي انتفاخ البطن الذي يليه التجشّؤ. إذا أردتم الحفاظ على نفَس مُنعش، يمكنكم مصّ النعناع بدلاً من اللجوء إلى العلكة.

تفادي الصوديوم

هذه المادة تؤدّي إلى احتباس السوائل في الجسم، ما يعني أنّ استهلاك المأكولات الغنيّة بالصوديوم سيُعرّضكم للنفخة. تأكّدوا من حذف كلّ الأطعمة التي تحتوي الصوديوم قبل يوم من المناسبة التي تنتظرونها، وإحرصوا بدلاً منها على استهلاك المواد الطازجة وغير المعلّبة.

وفي هذا السياق، ينصح خبراء التغذية بتناول الموز مع زبدة المكسّرات لأنّ البوتاسيوم الموجود في هذه الفاكهة يساعد على التخلّص من الصوديوم في الجسم ويُبقي النفخة بعيدة.

حذف المحفّزات

إستناداً إلى الخبراء، فإنّ 50 في المئة من الأشخاص تتحفّز لديهم النفخة بسبب منتجات الحليب، والغلوتين، والفاكهة. أبسط حلّ يكمن بحذف كل هذه المواد من الغذاء قبل يوم من الحفل المُنتظر، وبذلك يمكن السيطرة كلّياً على النفخة.

لكن من جهة أخرى إحرصوا على استهلاك وجبات منتظمة بما أنّ عدم الأكل قد يتسبّب بانزعاج في المعدة. تناولوا حصصاً صغيرة من المأكولات كالخضار الفقيرة بالنشويات، والبروتينات المنزوعة الدهون، والمكسّرات، والبذور.

توفير حركة أمعاء جيّدة

عدم التمكّن من إفراز البراز غير مُفيد بشكل عام، كما أنه قد يؤدّي إلى تفاقم النفخة. إذا أردتم الحصول على علاج سريع للإمساك، يمكنكم أخذ 400 إلى 600 ملغ من سيترات الماغنيزيوم قبل الخلود إلى الفراش.

لكن إستشيروا أولاً طبيبكم قبل أخذه بما أنّ بعض الأشخاص، كالذين يعانون مشكلات في الضغط، قد يعجزون عن تناوله. في مثل هذه الحالات، سيَجد الطبيب حلولاً بديلة لمعالجة الإمساك.

تبديل الخضار

الخضار الكرنبية، كالبروكلي والقرنبيط والـ»Kale»، قد تنتج الغازات في الجسم. في حين أنّ المطلوب منكم التركيز فقط على الأطعمة الطازجة، كالخضار، يوصيكم خبراء التغذية باستبدال الكرنبيات بالورقيات الخضراء.

خفض السكر المُستهلك

السكر المُضاف ليس بالمادة الجيّدة لإضافتها إلى الغذاء بشكل عام، ولكنه حتماً غير جيّد في مساعدتكم على الوقاية من النفخة. المأكولات المُضاف إليها السكر هي حتماً وحدات حرارية فارغة ستؤمّن لكم الشبع لحظة تناولها، ولكنها سرعان ما تُشعركم بجوع أكبر يدفعكم إلى الحصول على كمية طعام أكبر لاحقاً. لذلك يجب تفادي هذا السكر والاكتفاء فقط بالمأكولات الطبيعية 100 في المئة.

عدم احتساء الكحول

هذا النوع من المشروبات سيجعلكم حتماً تشعرون بالانتفاخ، لذلك يجب الإمتناع عنه قبل يوم من الحدث وأيضاً في اليوم ذاته لمنع التعرّض لهذه المشكلة. إذا رغبتم في احتساء الكحول خلال الحفل، إحذروا أيضاً من احتمال تعرّضكم للنفخة.

النوم جيداً

الحرمان من النوم يؤدّي إلى مجموعة مشكلات، بما فيها النفخة. عند عدم الحصول على راحة كافية، يحتاج الدماغ إلى طاقة إضافية.

الكربوهيدرات، وتحديداً المكرّرة، تمنح الدماغ طاقة فورية. غير أنّ هذا أمرٌ سيّئ لأنّ الكربوهيدرات المكرّرة ليست جيّدة للجسم أو لخفض النفخة. لذلك إحرصوا على النوم 7 إلى 9 ساعات من النوم قبل ليلة من الحدث المُنتظر، أو حتى قبل ليالٍ عدة.

الجمهورية

سينتيا عواد