تم العثور على قرابة عشرة آلاف ​سلحفاة​ داخل منزل في جنوب غربي بلاد ​مدغشقر​.

وبحسب رئيسة وكالة البيئة سواري راديان جافيزاناكا، "إن السلطات تحركت بعدما أبلغ الجيران عن بيت "احتجاز السلاحف" جراء الرائحة الكريهة التي أخذت تنبعث من المكان".

وبعدما حضرت الشرطة إلى المكان، فوجئت بمشهد مروع، إذ ظهر لها عدد هائل من السلاحف المتراصة في كل أرجاء البيت، وحتى الحمام والمطبخ.

وتم العثور على 9888 سلحفاة على قيد الحياة، لكن 188 منها كانت قد نفقت حين حضرت السلطات.

ويحظر القانون في مدغشقر أخذ السلاحف المشعة من الغابة، مكما أن اتفاقية وقعتها 182 دولة والاتحاد الأوروبي تمنع الاتجار في النوع النادر.