عُثر على آثار للبيرة وشظايا من صحون وأوانٍ طينية تعود إلى الألفية الرابعة قبل الميلاد، ليلهم هذا الاكتشاف صانعي البيرة الصينيين الذين يريدون إعادة صناعة الشراب الذي كان يستهلكه سكان الصين في ذلك الزمن البعيد.


وأعلنت صحيفة كيجي ريباو الصينية، أن صانعي البيرة من مدينة بكين وهونغ كونغ يريدون إعادة صناعة بيرة من آثار الشراب الذي تم العثور عليه على شظايا من الأواني الطينية المكتشفة في إقليم شانشي في الصين، بالقرب من نهر وي في شهر مايو2016.

وفي الوقت نفسه، قال عالم الآثار البروفيسور ليو لي، من جامعة ستانفورد: إن هذه البيرة القديمة، التي يعود تاريخها إلى الفترة ما بين 3400 و 2900 قبل الميلاد، تختلف من حيث مركباتها عن المشروبات الحديثة.

ووفقًا لليو لي، فإن طعمها يشبه طعم النبيذ الحلو بمحتوى كحول منخفضة. ومع ذلك، فقد أوضح العلماء أنه يستحيل معرفة طعم هذه البيرة، وذلك لأن النسب الدقيقة لمكوناتها ما زالت مجهولة.

وقال العلماء: إن “راسبًا أصفر اللون وُجد على شظايا من صحون وأوانٍ طينية قديمة، ويحتوي على آثار من الشعير والدخن والدرنات”.

وأشار العلماء إلى أن وجود الشعير أثبت أن الحبوب قد ظهرت في الصين 1000 سنة قبل التاريخ الذي افترضه العلماء. إذ على الأرجح أنه قبل أن يصبح المنتج الرئيسي للزراعة كان هذا العشب يُستخدم في الأصل كمكوّنٍ للبيرة.