تدُر سلالة نادرة من الدجاج في إندونيسا على أصحابها أرباحا كبيرة، نظراً لتميزها عن سائر الدجاج في العالم بلونها الأسود الجذاب من الداخل (اللحم) والخارج ، فضلا عن مذاقها الشهي.

واكتسب هذا النوع من الدجاج المعروف عالميا باسم “أيام سيماني” لقب أغلى دجاج في العالم، إذ تصل أسعاره أحيانا إلى 5 آلاف دولار أمريكي للدجاجة الواحدة. وإلى جانب لونه المميز، يحظى لحم الدجاج الأسود بمذاق طيب، فضلا عن تأثيره الإيجابي على الصحة، ودوره في حماية القصبة الهوائية، وزيادة مناعة الجسم تجاه الأمراض.

كما يعتقد كثير من الإندونيسين أن تناول الدجاج الأسود يُحضر القوة والبركة، ويحمي المناطق الموجودة فيها من الشرور والآفات والأوبئة، ما يدفعهم إلى الإكثار من ذبحه في الإحتفالات والأعياد.

ويتغذى الدجاج الأسود في إندونيسيا (موطنه الأصلي) على البذور والحبات المالوفة والديدان، كالتي يتناولها سائر الدجاج في العالم، لكن بيضه يتميز بصغر حجمه عن البيض الطبيعي.