وجد العلماء أنه بعد استماع النساء إلى مقطع موسيقي كلاسيكي قصير تزداد لديهن الرغبة في الدخول في علاقة رومانسية مع رجل، إذ تجعل الموسيقى الكلاسيكية الرجال أكثر جاذبية في عيون النساء.

نشرت صحيفة "بلوس وان" مقالا قارن فيه باحثون من النمسا كيفية تغير رغبة الرجال والنساء في الدخول في علاقة مع الجنس الآخر، في حال استماعهم إلى موسيقى بيانو كلاسيكية قبل عرض صور لهم. واتضح أن تلك الموسيقى لا تؤثر على الرجال بأي شكل من الأشكال، في حين أن تأثير الموسيقى على المرأة كبير جدا.

شارك في البحث 32 رجلا و64 امرأة، مع أن نصف النساء كانت في حالة الإباضة. وعرضت عليهم 20 صورة من الجنس الآخر، ولكن في حالة واحدة كانوا يشغلون الموسيقى قبل عرض الصور لمدة 25 ثانية المؤلفة من ثمانية مقاطع موسيقية، وفي حالة أخرى، لم يتم تشغيل الموسيقى. وطلب بعد ذلك من المشاركين تقييم جاذبية الناس في الصور وكذلك إلى أي مدى هم على استعداد لبدء علاقة غرامية معهم.

وقد قدّم الرجال في كلتا الحالتين نفس التقييم، لكن بعد تشغيل الموسيقى للنساء، أعلنت كلتا المجموعتين منهن استعدادا أعلى للدخول في علاقة غرامية. وقدر هذا الاستعداد في نقاط من واحد إلى سبعة. وكانت كمية النقاط بعد الاستماع إلى الموسيقى عند النساء أعلى بنسبة 16% مقارنة في حال عدم تشغيل الموسيقى. وكانت رغبة النساء تزداد مع إيقاع البيانو الأسرع.