هل هي سعيدة أم حزينة، سؤال طالما حير كل من رأى لوحة “الموناليزا” للرسام الإيطالي الشهير ليوناردو دافنشي.


لكن علماء في ألمانيا توصلوا أخيرًا لنتيجة وهي أن المرأة في تلك اللوحة التي تعد من أشهر اللوحات في كل العصور، ليست تعيسة بل مبتسمة وسعيدة.

وأوضحوا إنهم توصلوا لهذه النتيجة بعد أن أظهر استطلاع للرأي بأن حوالي 97% من الذين سئلوا عن الموناليزا، أجابوا أنهم يعتقدون بأنها سعيدة.

وقال يورجين كورنير عالم حركة الاعصاب في جامعة “فريبورج” بألمانيا: “نحن في الحقيقة منذهلين بهذه النتيجة الحاسمة”، مشيرًا إلى أنه وزملاءه عرضوا اللوحة بأشكال مختلفة خلال الاستطلاع معتمدين على التكنولوجيا الرقمية.

وأضاف “كنا نعتقد أن الصورة الأصلية ستكون الأكثر غموضًا، لكننا وجدنا أن 97% من الذين شاهدوها أعربوا عن رأيهم بأن الموناليزا سعيدة”.