لقي طاه كان يقوم بإعداد طبق من حساء لحم الكوبرا مصرعه بعد أن عضه رأس كوبرا مقطوع من يده بعد 20 دقيقة من فصل رأسه الكوبرا عن جسدها.

كان بنج فان وهو طاه من مدينة فوشان بمقاطعة قوانجدونج، جنوب الصين، يقوم بإعداد طبق خاص مصنوع من لحم أفعى الكوبرا الهندية الصينية النفاثة، وهو طبق من الأطباق النادرة عندما أصيب في يده بعضة من الرأس المقطوع حسبما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية على موقعها الالكتروني اليوم السبت، وقالت الشرطة إن بنج توفي قبل أن يتم حقنه بالمصل في المستشفى. يذكر ان ضحايا الكوبرا الهندية الصينية النافثة للسم يتعرضون للاختناق بعد أن يشل السم العصبي جهازهم التنفسي.

وقال خبير الثعابين يانج هونج تشانج الذي قضى 40 عاما في دراسة الكوبرا إن أعضاء جميع الزواحف يمكن أن تظل تعمل لمدة تصل إلى ساعة بعد فقدها لأجزاء الجسم أو حتى جسمها كله.