انتقل موقع "فيسبوك" للتواصل الاجتماعي الى المرحلة الثانية على طريق البدء بنشر تسجيلات فيديو لاعلانات على صفحات مستخدميه، وذلك بعدما بدأ في كانون الاول(ديسمبر) الماضي باجراء تجارب لادخال إعلانات على شريط الأحداث الخاص بالمستخدمين. وأعلنت المجموعة في رسالة على مدونتها الرسمية إطلاق إعلانات الفيديو "بريميوم" التي سيبدأ مستخدمو فيسبوك برؤيتها "في الاشهر القليلة المقبلة". واوضحت ان الموضوع سيكون "محدودا" مع "عدد صغير من المعلنين". وفيسبوك التي يتعين عليها عدم اثارة استياء مستخدميها بسبب هذه الاعلانات المصورة، جددت التأكيد على ان هذا التصميم الجديد للموقع سينطلق "بشكل هادئ" مشيرة الى عزمها "مراقبة كيفية تفاعل الناس معها". ويلتزم التصميم الجديد للموقع بالمبادئ التي اعلنتها المجموعة في كانون الاول (ديسمبر) والقائمة على نشر اعلانات مدتها 15 ثانية تنطلق بشكل تلقائي، وتكون هذه الاعلانات من دون صوت عند وصول المستخدم الى المستوى الذي ينشر فيه الاعلان على الصفحة خلال تصفحه شريط الاحداث الخاص به. واذا ما انتقل المستخدم الى الاعلانات التالية، يتوقف الاعلان، اما اذا اختار مشاهدته فعندها يمكن متابعة الاعلان صوتا وصورة. واوضحت فيسبوك ان "اعلانات "بريميوم" ستكون مباعة و(جمهورها) سيتم قياسه بطريقة مشابهة لتلك التي يشتريها المعلنون على التلفزيون". وستكون الاعلانات محددة الاهداف لتصيب "جمهورا محددا على فترة قصيرة". وسعرها سيعتمد على جمهورها وسيتم تحديده من جانب شركة "نلسن اونلاين كامباين رايتينغ" المتخصصة في هذا المجال. ولم تكشف شبكة التواصل الاجتماعية أسعار هذه الخدمة الجديدة، الا ان وسائل إعلام الكترونية تتحدث عن مبالغ تصل الى 2,5 مليون دولار يوميا للوصول الى عدد كبير من مستخدمي الموقع في ساعات الذروة –