سيكون بمقدور نظام ابتكرته فايسبوك  أن يحذر المستخدمين مما إن كان هناك ثمة شخص آخر يقوم برفع صور خاصة بهم أم لا. وأشارت الشركة من جانبها إلى أنها تأمل من وراء ذلك النظام الجديد أن يقوم بدور "الوسيط" بشأن تفاعلات المستخدمين مع أصدقائهم. 

ونقلت صحيفة الدايلي ميل البريطانية عن يان ليكون، رئيس قسم المختبرات في شركة فايسبوك، قوله "تصور أن لديك مساعد رقمي ذكي ستتركز مهمته على القيام بدور الوسيط بشأن تفاعلاتك مع أصدقائك وكذلك بشأن المحتوي الموجود على الموقع".

وأضاف ليكون أن هذا المشروع الجديد يهدف في نهاية المطاف إلى تحليل كل شيء يتم رفعه على شبكة التواصل الاجتماعي، بدءً من مقاطع الفيديو المصورة وانتهاءً بالصور.
وتابع حديثه بالقول :" وأنت بحاجة إلى آلة لكي تفهم فعلياً المحتوى وتفهم الناس ولكي تتمكن من الاحتفاظ بكل هذه البيانات. وهذه مشكلة كبيرة. ونتصور أن إخطارك بقيام شخص آخر لا تعرفه برفع صورة لك على الموقع دون موافقتك هو أمر جيد".

وأشار ليكون في السياق عينه إلى أن فريقه البحثي ناقش المشروع مع شركة Oculus، المتخصصة في تطوير سماعات رأس الواقع الافتراضي والتي استحوذت عليها شركة فايسبوك مؤخراً، وأنهم يفكرون في التعاون مع شركات الروبوتات مستقبلاً.

ولفتت صحيفة الدايلي ميل إلى أن فريق ليكون البحثي يعمل على ذلك المشروع منذ عام 2013، حين أعلنت شركة فايسبوك عن تعاونها مع جامعة نيويورك للتأسيس لمختبر بحثي يهدف في المقام الأول إلى تعلم المزيد من المعلومات بخصوص الذكاء الاصطناعي.