كانت شركة نيست التي أُنشئت عام 2010 بدأت عملها بانتاج أجهزة ضبط الحرارة (الثرموستات) والكشف عن الدخان في المنازل. ولكنها تحولت الى شركة عالمية لانتاج طائفة من الأجهزة الخاصة بأتمتة البيوت. واستملكت نيست العام الماضي ، على سبيل المثال ، شركة دروبكام لانتاج الكاميرات المربوطة بالانترنت. ويمكن الآن للكاميرا ان تبدأ بالتسجيل آليا إذا انطلق جهاز الانذار ضد الحريق. 

وأطلقت نيست مشروعا يتيح للشركات الأخرى إقامة روابط مماثلة انضمت اليه شركات مثل ويرلبول ومرسيدس ولكنها أعلنت على هامش معرض الالكترونيات الاستهلاكية في لاس فيغاس انضمام نحو 12 شركة أخرى الى المشروع. 

ومن الشركات التي انضمت الى المشروع شركة اوغست المنتجة للأقفال الالكترونية. وعندما يفتح المستخدم باب بيته الأمامي الآن فان القفل يصدر أوامر الى ثرموستات نيست للبدء بتدفئة البيت ، كما أفادت صحيفة الديلي تلغراف. 

ويمكن تفعيل مصابيح فيليبس هيو التي تغير الوانها وتعمل بتقنية واي فاي بحيث تبدأ بالوميض أو تغيير لونها لتنبيه أهل البيت عند انطلاق جهاز الكشف عن الدخان.  ويتيح المشروع لآلات غسل الصحون وتجفيفها من شركة ويرلبول الانتقال الى نمط صامت آليا حين يكون هناك اشخاص في البيت. 

كما انضمت الى مشروع نيست شركة ويثينغز الفرنسية لانتاج أجهزة اللياقة البدنية التي تمكِّن الآن اجهزة مراقبة النوم من التحادث مع الثرموستات وابلاغه بأن يحدد درجة الحرارة المريحة للمنزل وايضا متى يبدأ العمل.

وتعمل شركة اوما الاميركية للاتصالات الآن مع نيست لمعرفة متى تأتي ومتى تغادر المنزل. وإذا حدث شيء غير متوقع كأن لا يعود طفلك من المدرسة الى البيت في الوقت المفترض فان خدمة اوما يمكن ان ترسل تنبيهاً الى هاتفك.