أكدت دراسة حديثة، أن 6 % من سكان كوكب الأرض، يعانون من ما يعرف بـ"إدمان" الإنترنت، وهم في الغالب يتعاملون معه مثل المخدرات.

وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن 182 مليون شخصاً حول العالم، يجدون صعوبة بالغة في قضاء يومهم في غياب الإنترنت، مؤكدة أنه يمثل بالنسبة لهم إدماناً من نوع خاص.

وأشارت الدراسة إلى أن السواد الأعظم من مدمني الإنترنت يقع في منطقة الشرق الأوسط، والتي يلقى استخدام الشبكة العنكبوتية فيها إقبالًا واسعًا، من مختلف الأعمار والفئات الاجتماعية.

وأجريت الدراسة على عدد من البلدان، مثل أمريكا وأستراليا والنرويج والسويد وقبرص وإسرائيل وتركيا ولبنان.