الجيش الاسرائيلي يستخدم  نظام ” فيرد هاريم” والذي يوفر فقط محادثات مشفرة ، الان الجيش انتقل لاستخدام نظام جديد، و الذي توفره أيضاً شركة متورولا، وهذا النظام الجديد يوفر لكل جندي انترنت بين يديه.

عبر السنين استخدم الجيش الاسرائيلي نظام ” فيرد هاريم” والذي يوفر فقط محادثات مشفرة ، الان الجيش انتقل لاستخدام نظام جديد، و الذي توفره أيضاً شركة متورولا، وهذا النظام الجديد يوفر لكل جندي انترنت بين يديه.

وحسب صحيفة “ذا ميركر”، فإن جنود الاحتلال كانوا يواجهون صعوبات في استخدام النظام القديم للتواصل، وكان جزء منهم يستخدم الواتس اب المدني، الا أن جيشهم اليوم قرر استبدال ذلك النظام القديم بنظام حديث و سريع.

ودفعت وزارة الأمن الاسرائيلية لشركة متورولا 100 مليون دولار لخمسة سنوات لتوفير جهاز تواصل مشفر للجيش غير اللاسلكي، و الجيش ايضاً ادخل عليه تعديلات بما يوافق أهدافه مثل ملائمته للمحادثات والاتصال بالأنترنت الخارجي و أخرى.

وقالت الصحيفة أن الجهاز في نهايته كي يخرج للخدمة ويصل الى يد الجيش، “الجهاز الخلوي العسكري المشفر”،
وسيسلم للوحدات المختارة في الجيش. وبينت أن الجهاز يوفر محادثات مشفرة مثل الجهاز الخلوي ويجرى عليه محادثات واتس اب امنة، وارسال صور و فيديو و جي بي اس.

كما أوضحت أن هذا الجهاز سيحتوي على تطبيقات خاصة به وقدرة على فتح الفيديو والربط بالطائرات وتلقي صور وفيديوهات منها في الميدان, كذلك يستطيع ان يستخدمه الطبيب لإرسال صور المصاب على الأرض, اذا ما رأى الجندي هدف على الأرض يستطيع ان يشير على الخريطة والجنود على الأرض يحددوا الهدف لضربه.