تعبر الأرض يوم غد الأحد 5 يناير 2014 بين الشمس وكوكب المشتري ما يجعل هذا الكوكب يقع أمام الشمس ووجهه مضاء بالكامل في ظاهرة تسمى " التقابل " وهو اقرب اقتراب للمشتري من الأرض حتى العام 2020.
تقابل كوكب المشتري يحدث كل 13 شهر، وهي الفترة التي تستغرقها الأرض لتدور حول الشمس بالنسبة للمشتري ، ويكون المشتري قريب إلى الأرض خلال العام دائما عندما يكون بالقرب من يوم التقابل وفي العام 2014 المشتري يقع قرب من الأرض في 4 يناير على مسافة فقط 630 مليون كيلومتر من الأرض، وسوف يشرق المشتري في سماء بلادنا مع غروب الشمس ويرصد بالعين المجردة فوق الأفق الشرقي كنجم بلون ابيض شديد اللمعان على غير المعتاد أكثر من أي نجم في سماء الليل ويتلألأ أمام مجموعه نجوم التوأمان وسيلاحظ وجود نجمين قريبين من بعضها البعض ويقعان قرب المشتري هما النجمان الساكب و رأس التوأم.
ويعتبر هذا التوقيت ألأفضل لرؤية الكوكب وأقماره فمن خلال تلسكوب صغير أو متوسط حيث يمكن رؤية بعض التفاصيل على غيوم المشتري ومن خلال المنظار الثنائي العينية يمكن رؤية الأقمار الأربعة الكبيرة كنقاط ضوئية براقة على جانب الكوكب، ولان المشتري في التقابل مع الشمس حاليا فيمكن رؤية هذا الكواكب في أي وقت من الليل وسيكون في قمة لمعانه الظاهري في قبة السماء.
يشار إلى المشتري كوكب ضخم وله نفس مكونات النجوم من الغاز ولكنه ليس ضخم كفاية ليحدث في داخله اندماج نووي حراري ليشتعل ويسطع مثل النجوم، ولكن المشتري اكبر الكواكب في نظامنا الشمسي ولذلك عندما تغيب الشمس مطلع يناير يمكن تخيل أن المشتري البراق كشمس صغيرة تسطع طوال الليل.