اضطرت الشركات من جميع الأحجام إلى متابعة فيروس الفدية "وانا كراي" WannaCry وهو يضرب جميع أنحاء العالم في شهر أيار/مايو الماضي. وقد ضربت هذه السلالة الجديدة التي وُصفت بالمروعة من البرامج الضارة مئات الآلاف من المؤسسات عبر استغلال نقاط الضعف الحرجة في أنظمة تقنية المعلومات في أكثر من 150 بلداً.
وفي الوقت الذي كانت تعمل فيه الشركات على تقييم ما يمكن القيام به لحماية نظمها، قامت شركة "أم آر جي إفيتاس" MRG Effitas بعمل اختبار دل على أن الحصول على المساعدة في متناول جميع الشركات، بغض النظر عن ميزانية أمن تقنية المعلومات لديها.
وقد وجدت شركة أبحاث الأمن، أم آر جي إفيتاس، أن حلول ماسبرسكي لاب المجانية، Kaspersky Anti Ransomware Tool for Business، حققت "حماية بنسبة 100%" في جميع اختباراتها، ومُنحت شارة الحماية من فيروسات الفدية المعتمدة.
وشمل الاختبار المحاكاة عدة طرق لإيصال العدوى باستخدام عينات جديدة تم اختيارها من 13 عائلة مشفرة من فيروسات الفدية وعائلة فيروسات قفل الشاشة سكرينلوكر ScreenLocker، بعدما سقطت جميع خطوط الدفاع السابقة.
وتظهر النتائج أن الحماية المجانية والمتقدمة متاحة لجميع الشركات التي تشعر بالقلق إزاء الهجمات الإلكترونية على غرار "وانا كراي". وتعد أداة كاسبرسكي لمكافحة فيروسات الفدية للشركات والتي أطلقت في عام 2016، مناسبة للشركات التي لا تستخدم حلول كاسبرسكي لاب، أو تلك التي تستخدم حلول حماية غير فعالة في منع فيروسات الفدية. فهو أداة مجانية متوافقة مع منتجات الأمن الخاصة بالطرف الثالث. فمن السهل تثبيتها ولا تتطلب معرفة تقنية معمقة لضبطها وإدارتها.
وعلّق فلاديمير زابوليانسكي، رئيس قسم الشركات الصغيرة والمتوسطة لدى كاسبرسكي لاب قائلاً: "مع ضمان وجود حماية فعالة مثبتة مجاناً، تأمل كاسبرسكي لاب أن تتمكن المزيد من الشركات من اتخاذ الخطوات التي تحتاجها لحماية أنظمة تقنية المعلومات لديها من هجمات الفدية في أعقاب هجمات وانا كراي، والتي أصبحت أكبر عدوى بفيروسات الفدية في التاريخ. ونحن حريصون على إتاحة الحماية الفعالة للجميع، وتعتبر نتيجة اختبار أم آر جي إفيتاس شهادة على القدرة التي تتمتع بها منتجاتنا".
ولا تعتبر هجمات الفدية المشكلة الأمنية الوحيدة التي تواجهها المؤسسات. فالشركات الصغيرة والمتوسطة معرضة للخطر بوجه خاص، لأن لديها عدداً قليلاً من مختصي أمن المعلومات، أو ربما لا تمتلك أي شخص أصلاً، وبالإضافة إلى ذلك، ونظراً لأنها تركز بقوة على تنمية أعمالها التجارية، فإنها تميل إلى توجيه اهتمام محدود إلى تقنية المعلومات، مما يجعل من الصعب عليها حماية نفسها من التهديدات المختلفة.
وفي حين يمكن لأداة كاسبرسكي لمكافحة فيروسات الفدية للشركات أن تساعد في مواجهة تحدي فيروسات الفدية، لا تزال الشركات الصغيرة والمتوسطة تواجه خطر الوقوع ضحية لمختلف تقنيات نقل الهجمات الأخرى، وتتطلب تقنيات أمن متعدد الطبقات لحماية عملياتها المالية والحفاظ على سرية معلومات عملائها.
وكجزء من الاختبارات، وُجد أن منتجي Kaspersky Endpoint Security ، وKaspersky Endpoint Security Cloud تمكنا أيضا من حماية جميع الملفات في جميع حالات اختبار هجمات الفدية، كذلك حصل كلا المنتجين على شارة حماية "أم آر جي إفيتاس" المعتمدة للحماية من هجمات الفدية.