قراراتك واختياراتك على الإنترنت، هي التي تشكل حياتك الإلكترونية، وهي قد تكون السبب الأول الذي يقف وراء تعرض حساباتك للاختراق والتجسس، لذلك عليك تجنّب هذه الأخطاء الشائعة.


أولاً: كلمات المرور

ابتعد عن كلمات المرور البديهية التي يمكن تخمينها بسهولة، لأنها أصبحت معروفة لجميع الهاكرز في كل مكان، بل أيضًا لدى المستخدمين الطبيعيين، لذلك حاول أن تكون كلمات مرورك معقّدة لها علاقة بأشياء لا يعرفها غيرك، فتجنب أن يكون فيها تاريخ عيد ميلادك أو مكان مولدك، واختر أشياءً لا يعرفها غيرك.

ثانيًا: الثقة الزائدة

مهما كانت درجة الرقابة والمحبة بينك وبين الآخرين من أفراد العائلة أو الأصدقاء، إياك أن تخبرهم بكلمات مرورك، لأنهم قد يتسببون -بغير قصد- باختراق هاتفك، من خلال حديث حول سهولة كلمة مرورك، أو أن تقوم بفتح حسابك على أجهزتهم وتقوم بنسيانه.

ثالثًا: عدم تفعيل التأكد بخطوتين

من أهم الأسباب التي قد تؤدي لاختراق حساباتك، اعتمادك بشكل كامل وفقط على كلمة مرورك، حيث أن هناك ميزة التأكد من الدخول بخطوتين، والتي أصبحت مدعومة من جانب جميع مقدمي الخدمات الإلكترونية، وتعتمد على إدخال كلمة مرورك ومن ثم تقوم بإرسال “كود” سري إلى هاتفك، لتأكيد هويتك وأنك أنت صاحب الحساب الحقيقي.

رابعًا: الشراء ببطاقات ائتمانية

حاول أن تتحرى الدقة وتأخذ كل الحذر في التعامل ببطاقاتك البنكية على الإنترنت، فلا تستخدم بطاقاتك إلا للشراء من مواقع مضمونة ومحل ثقة ومعروفة بأنها تقوم بتأمين تعاملاتك بشكل جيد، ما يمنع دون وصول “الهاكرز” إلى بيانات بطاقاتك السرية.

خامسًا: روابط “شاهد قبل الحذف”

انتشرت الروابط الخبيثة بشكل كبير على الإنترنت، وأصبحت أسهل طريقة لبدء الهجوم من جانب “الهاكرز” على أجهزتك، لذلك عليك أن تتوخى كل الحذر في تعاملك مع تلك الروابط، وتأكد أولًا من مصدرها وطبيعتها قبل الضغط عليها.

سادسًا: عدم تحديث نظامك


إهمال تحديث أنظمة تشغيل أجهزتك، وكذلك تحديث تطبيقاتك المختلفة، يؤدي دائمًا إلى ترك جهازك فريسة سهلة أمام المخترقين، ويجعلهم قادرين على النفاذ من الثغرات المختلفة داخل نظامك، لأن التحديثات المستمرة لنظام تشغيل أجهزتك، يقدّم تحديثات لنظامه الأمني ولسدّ الثغرات الأمنية.

سابعًا: “واي فاي” مفتوح

الفخ الكبير الذي يقع فيه آلاف المستخدمين يوميًا، هو الإنترنت المجاني في الأماكن العامة والمطاعم والكافيهات، لأنك بمجرد الاتصال بشبكة إنترنت لاسلكية مفتوحة دون تأمين، قد يسهل تمامًا على أي مخترق أن يقوم بمتابعة ما تقوم به على جهازك، وكذلك سرقة كافة بياناتك دون أن تشعر.