كشف تقرير حديث عن مزايا جديدة يحملها آيفون 11، المتوقع الإفصاح عنها خلال حفل لشركة ”أبل“ على هامش مؤتمرها السنوي في العاشر من سبتمبر/ أيلول الجاري.

العدسة الثالثة

وبحسب موقع ”ديجيتال تريند“، فإن أهم المزايا المتوقع وصولها مع هواتف آيفون الجديدة، ميزة العدسة الثالثة على مستوى الكاميرا الخلفية، والتي ستأتي بميزة العدسة ذات زاوية التصوير الواسعة، حيث ستسمح بالتقاط المشهد بأكبر عدد من التفاصيل الممكنة داخل نفس اللقطة، ما يفتح المجال أمام عشاق التصوير لالتقاط صور للمساحات الواسعة مهما كانت درجة امتدادها، دون الحاجة إلى الاستغناء عن أحد تفاصيل اللقطة لضيق زاوية التصوير.

وتعتبر تلك الميزة هي الأكثر طلبًا من قبل مستخدمي هواتف آيفون، والتي استمرت لسنوات طويلة تعتمد على فكرة الكاميرا ذات العدسة الواحدة، وانضمت حديثًا إلى كاميرات العدسات المزدوجة، ودخولها إلى سوق العدسة الثالثة سيجعلها تتمكن من المنافسة أمام هواتف قوية في سوق التصوير بالموبايل مثل هواتف هواوي P30 Pro وMate 20 Pro، وكذلك سامسونج غالاكسي نوت 10 بلس.

التصوير الليلي

عادة ما تأتي أسماء عدد من هواتف آيفون في قائمة الهواتف المفضلة لعشاق التصوير، ولكن عندما يتطرق الأمر إلى فكرة التصوير في الإضاءة المنخفضة والتصوير الليلي، يتراجع اسم هواتف آيفون إلى مراكز متأخرة مع التطوير السريع من جانب الشركات المنافسة لمستشعرات هواتفها وتقنيات التصوير بداخلها لتتمكن من التقاط أكبر كم ممكن من الإضاءة المتاحة مهما كانت ضئيلة، للخروج بأفضل نتائج ممكنة في أصعب ظروف الإضاءة، لذلك تعتبر ميزة الوضع الليلي للتصوير إحدى أهم المزايا المنتظرة في كاميرا هواتف آيفون القادمة هذا العام.

واجهة استخدام أسرع

فقدت هواتف أبل ميزة كونها سريعة وعملية مع التطور المستمر من جانب شركات هواتف أندرويد التي تقوم باستمرار بعمليات تحديث في واجهة هواتفها، وظهر ذلك جليًا مع هواتف ون بلس 7 برو وهواوي P30 Pro والتي يجري العمل مع واجهة استخدام أندرويد عليها بشكل سريع للغاية، ونظام تشغيل أبل الأحدث iOS 12.4 غير القادر على مجاراة ذلك، لذا من المنتظر أن يكون iOS 13 قادرًا على المنافسة.


دخلت ”أبل“ سوق الشحن السريع للهواتف الذكية مع هاتفها آيفون 8، ولكن كان عليك شراء شاحن منفصل يدعم تقنية الشحن 30 وات، إذ إن داخل علبة الهاتف نفسه يأتي شاحن أبل التقليدي 5 وات، في الوقت الذي تفوق المنافسون عليها في ذلك، فهواتف سامسونغ وهواوي كحد أدنى تصل هذا العام بشاحن 25 وات داخل العلبة، لذا ينتظر هذا العام تغيير سياسة أبل في هذه المسألة كذلك.

اختيارات ملونة

من التوقعات القوية التي خرجت للنور الفترة الماضية، كانت فكرة وصول الهاتف البديل للإصدار منخفض التكلفة آيفون إكس آر بألوان جديدة، وهي الأخضر واللافندر، وذلك لتستهدف به الشركة المزيد من شريحة المستخدمين الشباب، خاصة أن هواتف آيفون لديها تاريخ حافل بالنجاحات مع تقديم الألوان الجديدة مثل اللون الأحمر الذي تطلق به أبل إصدارات خاصة من منتجاتها تحت اسم RED، وكذلك اللون الوردي الذهبي، والذي كان آيفون السبب في انتشاره كموضة خلال عام 2015.