كانت "آبل" التي أحدثت ثورة في الموسيقى الرقمية مع إطلاقها قبل 15 عاما متجر "آي تيونز" عبر الانترنت، باشرت خدمة البث الموسيقي التدفقي في يونيو 2015. وقال إدي كيو المسؤول في "آبل" المكلف الخدمات عبر الانترنت في مقابلة مع صحيفة "بيلبورد"، "يستمع مليارات الاشخاص الى الموسيقى ولم نصل بعد الى المئة مليون مشترك حتى. لدينا فرص نمو كثيرة". وهو توقع تواصل النمو السريع لخدمته مع كشفه عن عدد المشتركين الحاليين. وقال ان أكثر من 60 % من المشتركين في خدمة "آبل ميوزيك" لم يشتروا اي شيء عبر متجر "آي تيونز" ما يعكس ان الاستماع الى الموسيقى بالبث التدفقي بات يتقدم على شراء الاغاني لتحميلها. وأعلنت خدمة "سبوتيفاي" السويدية في سبتمبر الماضي ان لديها 40 مليون مشترك يدفعون رسم اشتراك، كما ان لديها خدمة مجانية تتخللها اعلانات ما يرفع اجمالي مستمعيها الى مئة مليون شخص