يلجأ الكثير من المشاهير في جميع أنحاء العالم إلى تعديل الصور أو ما يسمى "الفوتوشوب"، وباتت هذه التقنية هوساً لدى الكثير منهم، حتى أصبحت أغلب الصور المتداولة على التطبيقات الشهيرة مثل إنستغرام "مزيفة"، ولا تشبه الحقيقة، فملامح الوجه في "السيلفي" أشبه بالرسومات فالأنف والذقن والشفاه كلها يتم تعديلها، حسب ما تتمناه الفنانة أو يتمناه المشهور.

وفي حين هناك الكثير من البرامج التي تعمل على تعديل الصور، هناك أيضا تطبيقات تكشف زيفها، ومنها تطبيق (Mirage) الذي يستطيع أن يخبرك هل قام صاحب الصورة بتعديلها أو عمل "فوتوشوب" ليصبح أكثر جاذبية، كما لا يكتفي التطبيق بهذا فقط، بل يمكنه إخبارك إذا قام هذا الشخص بتغيير حجم أنفه، أو لون عينه.

يستخدم تطبيق Mirage تقنية التعلم الآلي التي يمكنها اكتشاف وقت تعديل الصورة، كما يحاول تحديد تلك التعديلات، وحينها ستحصل على لمحة عن التعديلات التي أُجريت في الصورة الأصلية سواء للأفضل أو الأسوأ.

وتعتمد هذه التقنية على التعليمات البرمجية التي طورها باحثون من Adobe Research وUC Berkeley، وقد نشروا ورقة بحثية بهذا الخصوص في عام 2019 تصف طرُق الكشف عن التلاعب في الوجه في الصور الشخصية.

عمليات التلاعب

حيث نجح التطبيق بصورة كبيرة في الكشف عن عمليات التلاعب في الصور الشخصية لدرجة أنه تفوق على الأشخاص الذين طُلب منهم التدقيق في الصور بحثًا عن علامات التلاعب.

بالإضافة لذلك، لا يكتفي تطبيق Mirage بتحديد وقت تغيير الصورة فحسب، بل يمكنه أيضًا استخدام التعلم الآلي لمعرفة كيفية تغيير الصور، حيث يمكنه التنبؤ بالمناطق التي عُدلت ثم يحاول عكس هذه التغييرات واحدة تلو الأخرى.

وبمجرد الانتهاء من عمليات الفحص وتحديد التعديلات، يمكن للتطبيق بعد ذلك إظهار الأقسام التي عُدلت في الصورة الشخصية، بالإضافة لرسم صورة تقريبية عن حالة الصورة الشخصية الأصلية قبل إجراء التعديلات عليها.

ومع ذلك، يحتوي التطبيق على عيب رئيسي واحد، فهو يعمل فقط عندما يكتشف وجه شخص في الصورة، حيث لا يمكنك استخدامه لمعرفة التعديلات التي أجريت في الصور التي تحتوي على أشياء، مثل: سيارة أو شجرة أو أي شيء آخر داخل الصورة.

التطبيق متاح لمستخدمي أجهزة آيفون وآيباد في آب ستور، ولمستخدمي أجهزة أندرويد في غوغل بلاي.