كشف مسؤول بشركة مايكروسوفت أن هاتفها الذكي القابل للطي (سيرفس دوو) Surface Duo الذي كشفت عنه مطلع شهر تشرين الأول/أكتوبر الجاري سوف يقدم كاميرا استثنائية.

وعقدت (مايكروسوفت ألمانيا) حدثًا للمطورين والصحفيين حضره (بانوس باناي) – رئيس المنتجات لدى الشركة الأميركية. وعند سؤاله عن الهاتف الذكي الذي أحدث مفاجأة في السوق عندما أعلنت عنه الشركة، لم يقدم باناي أي تفاصيل عن الهاتف ولكنه اكتفى بالقول إن مايكروسوفت "تعمل على كاميرا استثنائية".

وأظهر النموذج الأولي الذي ظهر في الإعلان عن الهاتف خلال حدث مايكروسوفت الذي عُقد في 2 تشرين الأول/أكتوبر الجاري كاميرا واحدة فقط أعلى إحدى الشاشتين. كما يُعتقد أن هناك مسافةً فارغة على الظهر قد تخصصها مايكروسوفت للكاميرا.

وبالنظر إلى أنه لا يزال هناك أكثر من عام على إطلاق هاتف (سيرفس دوو)، فإن لدى مايكروسوفت الوقت الكافي لتطوير الجهاز ليقدم الكاميرا الاستثنائية التي تحدث عنها باناي.

يُشار إلى أن مايكروسوفت تمتلك براءة اختراع تصف مجموعات عدسات منفصلة، وحساس صورة يسمح لها بتقديم كاميرات بمواصفات قوية، مع الحفاظ على رقة الهاتف.

وكانت مايكروسوفت قد قالت عند الإعلان عن (سيرفس دوو) إنه هو أول جهاز (سيرفس) يمكن وضعه في الجيب. ونُظر إلى هذا الجهاز على أنه عودة للشركة الأميركية إلى سوق الهواتف الذكية، خاصةً أن الجهاز قادر على إجراء المكالمات الهاتفية، ويعمل بنظام التشغيل أندرويد.

وأضافت مايكروسوفت: "يجمع (سيرفس دوو) بين أفضل تجارب الإنتاجية من شركة مايكروسوفت، وتطبيقات أندرويد، وتصميم أجهزة (سيرفس) في جهاز واحد يمكنك اصطحابه معك إلى أي مكان". ويملك (سيرفس دوو) شاشتين بسماكة الورق مقاس كل منهما 5.6 بوصات، و8.3 بوصات حين فتحهما.