فيسبوك يقدم أول تقدير لانتشار خطاب الكراهية على منصته

 

 

كشفت شركة "فيسبوك" لأول مرة عن أرقام بشأن انتشار خطاب الكراهية على منصتها قائلة إن 10 أو 11 من كل عشرة آلاف مشاهدة محتوى في الربع الثالث من العام الحالي تضمنت خطاب كراهية.

وأصدرت أكبر شركة لوسائط التواصل الاجتماعي في العالم، والتي تخضع لتدقيق يتعلق بمراقبتها للانتهاكات لا سيما في فترة الاستعداد للانتخابات الرئاسية الأميركية، هذه التقديرات في تقريرها الفصلي عن مراجعة المحتوى أمس الخميس.

وقالت "فيسبوك" إنها اتخذت إجراء إزاء 22.1 مليون محتوى تضمن خطاب كراهية في الربع الثالث من العام، مقارنةً مع 22.5 مليون في الربع السابق.

وتعريف "اتخاذ إجراء" لدى الشركة هو إزالة المحتوى أو تغطيته بتحذير أو تعطيل الحسابات أو تصعيد الأمر إلى وكالات حكومية.

ونظمت جماعات داعمة للحقوق المدنية هذا الصيف مقاطعة إعلانية واسعة في محاولة للضغط على "فيسبوك" للتحرك إزاء خطاب الكراهية.

وفي اتصال هاتفي مع الصحفيين، قال جاي روزين مدير السلامة والنزاهة في "فيسبوك" إنه خلال الفترة من الأول من مارس إلى الثالث من نوفمبر (موعد الانتخابات الأميركية)، تم حذف أكثر من 265 ألف محتوى من "فيسبوك" و"إنستغرام" في الولايات المتحدة لانتهاك السياسات التي تمنع التدخل بما يؤثر على أصوات الناخبين.

كما أكدت "فيسبوك" أنها اتخذت إجراء مع 19.2 مليون محتوى يتضمن عنفاً في الربع الثالث من العام، ارتفاعاً من 15 مليونا في الربع الثاني.