أعلنت خدمة التراسل سكايب، الثلاثاء، عن إطلاق النسخة النهائية من ميزة "مشاركة الشاشة" لتطبيقها على نظامي أندرويد، وآي أو إس، لتجلب بذلك إحدى المزايا المتاحة سابقاً للحواسيب الشخصية إلى الأجهزة المحمولة.

وقالت سكايب – المملوكة لشركة مايكروسوفت – في منشور على مدونتها: "لقد كانت سكايب دائماً أسهل طريقة لمشاركة شاشتك مع الآخرين، والآن نتيح واحدة من أكثر ميزاتنا شهرة على الأجهزة المحمولة"، لافتة إلى أنه "بدءاً من اليوم، نطلق (مشاركة الشاشة) على أندرويد، وآي أو إس، إلى جانب تحسينات متعددة على تجربة الاتصال عبر الهاتف المحمول".

وتوفر الميزة الجديدة للمستخدمين إمكانية مشاركة شاشة أجهزتهم المحمولة مع الطرف الآخر أثناء المكالمات. وقد تُستخدم لأغراض العمل، مثل مشاركة عروض بوربوينت، فضلاً عن أغراض أخرى، مثل تقديم الدعم الفني.

وكانت سكايب قد أعلنت عن ميزة "مشاركة الشاشة" للأجهزة المحمولة أول مرة في 12 نيسان/أبريل الماضي، وكانت منذئذ متاحة لمستخدمي النسخة التجريبية من التطبيق، لكنها الآن أصبحت متاحة لجميع مستخدمي الخدمة.

وللوصول إلى هذه الميزة، يتعين على المستخدمين النقر على زر القائمة المنسدلة، حيث سوف يجدون ميزة "مشاركة الشاشة"، فضلاً عن المزايا التي أُضيفت حديثاً، بما في ذلك تسجيل المكالمة، والعناوين الفرعية.

وإلى جانب دعم ميزة "مشاركة الشاشة"، أعادت سكايب تصميم شاشة الاتصال، لتتضمن الآن إمكانية استبعاد أزرار التحكم بالمكالمة بمجرد نقرة واحدة. وبنقرة ثانية، ستُستبعد جميع أزرار التحكم الأخرى للتركيز على المكالمة المرئية فقط. وبنقرة ثالثة، يمكن إعادة جميع أزرار التحكم المُستبعدة.

ومع أن خدمة سكايب تعد واحدة من أقدم خدمات التراسل الحالية، إلا أنها لا تحظى بشعبية كما التطبيقات الأخرى، إذ لا يتجاوز عدد مستخدميها النشيطين شهرياً أكثر من 300 مليون، في حين تمتلك تطبيقات أخرى، مثل واتساب؛ أكثر من 1.5 مليار مستخدم، وفق ما أعلنت الشركة في كانون الثاني/يناير 2018.

يُشار إلى أن ميزة "مشاركة الشاشة" متاحة لمستخدمي الإصدار 6 وما بعده من نظام أندرويد، والإصدار 12 وما بعده من نظام آي أو إس. كذلك يمكن تنزيل الإصدار الأحدث من تطبيق سكايب من متجر غوغل بلاي لمستخدمي أندرويد، ومن متجر آب ستور لمستخدمي نظام آي أو إس