دأت خدمة "تويتر"، الخميس، السماح للمستخدمين حول العالم "بإخفاء" تغريدات يمكن اعتبارها مسيئة أو مضايقة في أحدث جهد لهذا التطبيق لتحسين بيئة عالمها.

وتأتي هذه الخطوة كجزء من الجهود الرامية إلى مساعدة المستخدمين على "الشعور بالأمان والراحة أثناء استخدام (تويتر)"، كما قالت رئيسة إدارة المنتجات سوزان تشيه في بيان أعلنت فيه عن هذه الخاصية الجديدة.

وما زال بالإمكان رؤية الردود المخفية والتفاعل معها من خلال النقر على رمز رمادي، إلا أنها لن تكون جزءاً نشطاً من التبادل الرئيسي الذي يرافق التغريدة، وفقاً لتويتر.

وأوضحت تشيه "بهذه الطريقة، يمكن التحكم بشكل أكبر في المحادثات، لكن لا يزال بإمكان الأشخاص مشاهدة المحادثة بكاملها".

وبدأت "تويتر" بشكل منفصل في أيلول/سبتمبر السماح للمستخدمين بإخفاء الرسائل المباشرة غير المرغوب فيها.

ويمكن لمستخدمي "تويتر" الذين يتلقون رسائل مباشرة من أشخاص لا يتابعونهم، توجيهها تلقائياً إلى ملف ثانوي.

وفي العام 2016، أتاح هذا التطبيق للمستخدمين إزالة التنبيهات أو كتمها استناداً إلى كلمات رئيسية أو عبارات أو محادثات لا يهتمون برؤيتها، في الجهود المبذولة لحظر التعليقات المسيئة.