أعلنت شركة “IBM” الأمريكية أنها ستكشف عن شريحة مبتكرة جديدة لديها قوة معالجة متطورة فائقة، على الرغم من صغر حجمها، حيث لا تتجاوز حجم حبة الملح، ولكن قدرتها على معالجة البيانات أقرب إلى جهاز كمبيوتر من التسعينيات.

وأوضحت الشركة أنها ستكشف عن أسرار ومعلومات بشأن إمكانيات شريحتها الكمبيوترية ضئيلة الحجم، خلال مؤتمرها السنوي والذي تكشف فيه الشركة كل عام عن أحدث ما توصل إليه مهندسوها من تقنيات حديثة.

وأكدت الشركة الأمريكية أنها وضعت في حسبانها بالمقام الأول انخفاض تكلفة تصنيع كمبيوترها متناهي الصغر، حيث يتكلف 10 سنتات فقط، ما يجعل وضعه في مختلف الأجهزة الذكية من هواتف وكذلك أجهزة إنترنت أسهل، وذلك سينشر إمكانيات الذكاء الاصطناعي بين أيدي المستخدمين؛ لأن أسعارها ستكون مناسبة للجميع.

ولفتت إلى أن الشريحة الجديدة ستدعم العمل بتقنيات “البلوكتشين”، ما يجعلها قادرة على تعدين العملات المشفرة مثل “البيتكوين” و”الإيثريوم” وغيرها من العملات الإلكترونية، حيث إنها قادرة على تتبع البيانات وتخزينها والتأكد من صحتها بشكل مميز، ما يجعل عملية معالجة وتبادل البيانات آمنة.

وأعلن رئيس قطاع البحث والتطوير في الشركة، آرڤيند كريشنا، أنه بحلول السنوات المقبلة ستحدث هذه الشريحة الجديدة طفرة في عالم معالجة البيانات، وسيصبح المزيد من الأجهزة الإلكترونية قادرة على الاستفادة من البيانات وتحليلها، ما يساعدها على تقديم إمكانيات مميزة لمستخدميها.