قال كاي فو لي، رجل الأعمال الصيني والخبير في مجال الذكاء الاصطناعي، إن الروبوتات ستستحوذ على ملايين الوظائف في غضون مدة لن تزيد عن 15 عاماً. وهو ما يتزامن مع ما كشفه موقع البحث عن وظائف "انديد / Indeed" عن أن الشركات بدأت تستغل الفرص بالفعل للاستعانة بالروبوتات المتطورة مع ازدياد الطلب على القوى العاملة المعززة رقمياً بنسبة 119 % خلال السنوات الثلاث الماضية.

وأشارت بهذا الخصوص صحيفة "دايلي ستار" البريطانية إلى أن كثير من الشركات الكبرى التي تعمل في صناعات مختلفة حول العالم بدأت تتبع هذا التغيير، وتستعين بالذكاء الاصطناعي لانجاز بعض المهام، التي كان يقوم بها البشر من قبل.

وقالت شركة الكهرباء RS Components إن الذكاء الاصطناعي سيشغل 36 % من القوى العاملة لدى العملاقة الأميركية "مايكروسوفت"، وسيشغل 33 % من المهام التي كان يقوم بها البشر في شركة "نيفيديا" المتخصصة في الألعاب والجرافيك.

كاي فو لي يقول إن الذكاء الاصطناعي سيؤدي لظهور صناعات جديدة كليةً وسيحظي برواج كبير لأنه سيكون أرخص وأقل في التكلفة من توظيف العمالة البشرية.

وتابع حديثه بالقول "وأتصور أن الذكاء الاصطناعي سيغير العالم أكثر من أي شيء آخر في تاريخ البشرية، ويمكن أن يتفوق على الكهرباء من حيث الأهمية والجدوى".

وأكد أيضاً دكتور لوكا دي أمبروغي، الباحث المتخصص في التكنولوجيا التحويلية، أن زيادة الإقبال على النظم الأوتوماتيكية قد تؤدي لأن تحل الروبوتات محل البشر في مهام رئيسية، وأن ذلك هو السيناريو المتوقع حدوثه خلال 50 عاماً، لاسيما وأن الأجهزة الكهربائية والميكانيكية تتفوق على البشر في الحساسية ووقت رد الفعل.