كشفت " آبل"، الثلاثاء، عن تطبيقات جديدة ونسخة مخفضة السعر من جهاز " آيباد" اللوحي موجّهة لأوساط التعليم، في خطوة هدفها تعويض تأخرها في هذا المجال بالمقارنة مع "غوغل".

وخلال حدث منظّم في شيكاغو، عرضت المجموعة الأميركية تطبيقا جديدا يحمل اسم "إفريوان كان كرييت" يسمح للمدرّسين بإدماج رسوم ومعزوفات ومشاهد من أفلام وصور في الحصص التعليمية.

كما كشفت المجموعة عن تطبيق "سكولوورك" الذي يتيح للمدرّسين إعداد فروض منزلية والإشراف على تقدّم التلاميذ.

وقدّمت "آبل" أيضا نسخة محدثة من جهازها اللوحي الممتد على 9,7 بوصة الذي سيباع بسعر 299 دولارا للمدارس، و329 دولارا في السوق.

ويمكن تزويد هذا الجهاز بقلم إلكتروني يسمح برسم صور وتدوين ملاحظات.

وقال فيليب شيلر، كبير المسؤولين عن التسويق في "آبل"، إن هذه المنتجات الجديدة "تسمح بتعزيز التعليم وتغذية الإبداع على طريقة آبل الفريدة من نوعها".

وكانت المجموعة الأميركية، التي تتخذ في كاليفورنيا مقرا لها، تتصدر مجال التكنولوجيا المخصصة لأغراض التعليم، لكن حصتها في هذه السوق تراجعت في ظل ازدهار منتجات " غوغل" التي باتت توفّر 60% من الحواسيب المخصصة للمدارس الأميركية، في مقابل 12,3% لـ "آبل"، بحسب مجموعة "فيوتشرسورس كاونسيلينغ".