نشرت صحيفة “وول ستريت جورنال” تقريراً جديداً تحدثت فيه عن استعداد شركة آبل اتخاذ خطوة غير عادية أوخر العام 2016، وذلك عبر إعلانها عن الجيل الـ 9 من هواتفها الذكية آيفون iPhone، والذي قد يأتي بدون أي تغيير كبير يُذكر عن هاتف العام الماضي.

ويُشير التقرير إلى عدم توقع أي شيء جديد في نموذج هذا العام من هاتف آيفون، مع إمكانية حدوث تغييرات جذرية مع نسخة العام القادم 2017.

واستخدمت شركة آبل على مدى السنوات السابقة آلية تحديث لهواتف آيفون تدعى “تيكتوك” ticktock، وتُعتبر الآلية عن ميكانيكية عمل الساعة.

وتقوم الشركة في سنة “تيك” Tick بتحديث تصميم الهاتف بشكل ملحوظ، بينما تقوم في سنة “توك” Tock بإعادة استعمال تصميم العام السابق مع تحسين في الميزات.

وفي مناسبات عديدة أثبتت الصحيفة درجة عالية من الدقة في تحديد مصادر المعلومات السرية حول شركة آبل التي يقع مقرها في مدينة “كوبيرتينو” الأمريكية.

ووفقًا لمصادر الصحيفة فإنه على الرغم من كون هذا العام هو العام الذي يفترض أن تقوم خلاله آبل بتحديث تصميم هاتف آيفون إلا أن التقرير يُشير إلى أنه لن يتم ذلك.

وتعتزم الشركة تقديم هاتف العام 2016 بشكل يتماشى ويحافظ على أساسيات تصميم العام الماضي لهواتف آيفون 6 إس وتصميم العام الذي سبقه لهواتف آيفون 6.

وقد يكون أكبر تغيير يحصل عليه الهاتف من ناحية التصميم الخارجي هذا العام، وفق ما أورد موقع “البوابة العربية”، هو إزالة مقبس سماعات الرأس من قياس 3.5 ميليمتر، والإستعاضة عنه بمنفذ Lightning للقيام بوظائه المقبس التقليدي.

التقرير يذكر بأن نموذج العام 2017 قد يأتي بتغيير ملحوظ من ناحية التصميم، مع الإشارة إلى إمكانية وجود شاشة من نوع OLED على كامل واجهة الهاتف مع حواف منحنية، وتتميز الشاشة الكاملة بتضمنها ميزة قارئ بصمات الأصابع من أجل تفادي الحاجة إلى زر القائمة الرئيسية.