ستتضمن الهواتف الجديدة من شركة آبل نظاما لردع السرقة يتيح للمستخدمين إغلاق أجهزتهم ومحو ما فيها من بيانات إذا سرقت منهم وذلك في انتصار للهيئات التنظيمية التي ضغطت طويلا على صناعة الاتصالات لاتخاذ المزيد من الإجراءات لوضع حد للسرقات.
وستكون الأداة المعروفة باسم (زر القتل) موجودة بصورة أساسية في أجهزة آبل الجديدة آيفون6 وآيفون6 بلس ويمكن تركيبه في الطرز السابقة من أجهزة آي فون حسب إعلان من مكتب المدعي العام لنيويورك اريك شنايدرمان.
وضغط شنايدرمان والمدعي الجزئي لنيويورك جورج اسكون لإقناع الشركات المصنعة لأجهزة الاتصالات لجعل (زر القتل) خاصية أساسية في أجهزتهم.
وقال جاسكون: “هذه خطوة ستغير قواعد اللعبة… هذا تطور كبير سيغير التصرف في الشارع وسيحد في نهاية الأمر من ذلك الوباء العنيف”.
ويمثل الإعلان أول مرة يكون فيها (زر القتل) موجودا كخيار أساسي في جهاز آي فون.